أسعار الفراخ والبيض والكتكوت .. واستقرار الأسعار في المزرعة..  تعرف عليها

استقرار أسعار الفراخ اليوم السبت 29-2-2020، حيث استقرت أسعار الفراخ البيضاء اليوم السبت 29-2-2020 في المزرعة والأسواق وفقا لشعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة.

وأعلنت شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة استقرار أسعار الدواجن البيضاء من المزرعة، لتبلغ سعر 26 جنيها للكيلو، ليتم بيعها للمستهلكين بالأسواق بأسعار تتراوح بين 30 جنيها وحتى 32 جنيها للكيلو حسب اختلاف المنطقة.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن، إن الدواجن البلدي سجلت اليوم من المزرعة سعر 27 جنيها للكيلو، لتُباع للمستهلكين بالأسواق بأسعار تتراوح بين 30 جنيها وحتى 32 جنيها للكيلو.

وأكد “السيد” أن أسعار كرتونة البيض من المزرعة اليوم 36.5 جنيه، لتُباع للمستهلكين بمحلات التجزئة بالأسواق بأسعار تتراوح بين 40 جنيها وحتى 42 جنيها، أما الكتاكيت فقد تراوحت أسعارها خلال تعاملات اليوم ما بين 10 جنيهات و11 جنيها للكتكوت.

الأسعار في المزرعة

سعر الابيض 26 جنيها

سعر الساسو 31 جنيها

كتكوت ابيض 13-13.5جنيه

كتكوت ساسو 9-9.25 جنيه

امهات بيضا 23 جنيها

وأوضح رئيس شعبة الدواجن أنه ارتفع إنتاج مصر من الدواجن إلى مليار فرخة سنويا، لافتا إلى أن هذا الإنتاج عبارة عن تربية منتظمة في المزارع مع تربية ريفية في البيوت “فراخ التسمين البيضاء”.

أسعار الفراخ اليوم

وشدد على أن نسبة الإنتاج الريفي تتراوح ما بين 25 إلى 30 % من إجمالي الإنتاج، مشيرا إلى أن التربية المنتظمة في المزارع قد تواجه بعض العقبات سواء مشكلات الأمراض أو الطقس مما قد يؤثر عليها من حين إلى آخر.

واستغاث مربو الدواجن من وجود شبكة متكاملة بين السماسرة والتجار وأحيانًا البائعين، كلهم شركاء في هذه التجارة، حتى أصبح السماسرة يتحكمون في السوق دون دراسة علمية لاحتياجاته، لأن معدل الإنتاج ثابت للدواجن والكتاكيت ولا يوجد سبب واضح لانخفاض السعر».

وأشار مربو دواجن إلى أن تأثير بورصة الدواجن انخفض خلال السنوات الأخيرة، وأصبح السماسرة هم من يتحكمون في تحديد الأسعار ما تسبب في خسائر كبيرة لصغار المربين.

وقال مربو الدواجن، إن سماسرة الدواجن يحددون سعر كيلو الفراخ، وصاحب المزرعة يلتزم بهذا السعر، ولكن فى أحيان كثيرة تكون التكلفة التى يتحملها المربي أعلى من السعر الذي يحدده السماسرة.

وأكد مربو الدواجن أهمية إنشاء بورصة مركزية تابعة لوزارة التضامن لديها سماسرة معتمدون ينوبون عن الحكومة لضبط الأسعار، بحيث تراعي مصلحة المربي والمستهلك.

ولفت مربو الدواجن إلى أن الأزمة متجددة ومستمرة وغير مرتبطة بموسم ما بعد الأعياد فقط، ولكنها تعتبر بالنسبة للسماسرة فرصة جيدة للاستغلال، موضحًا أن التجار والسماسرة هم الذين يحصلون على مكاسب في النهاية بهامش ربح ضخم.

ويبلغ الإنتاج المحلي من الثروة الداجنة حوالي مليار و100 مليون دجاجة سنويًا، حيث تعد مصر على أبواب الاكتفاء الذاتي من الثروة الداجنة، بعدما أصبح حجم استيراد الدواجن من الخارج يتراجع عامًا بعد آخر.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *