الثلاثاء , 29 نوفمبر 2022

البنك الدولى: نستهدف التخلص من 300 طن من الملوثات الفترة المقبلة

نافذة الزراعة
قال مندوب البنك الدولى، إن التخلص الآمن من المبيدات عالية الخطورة فى مصر جاء نتيجة الاتفاقية الموقعة عليها مصر للمحافظة على البيئة وهى اتفاقية “بازل”، موضحًا أن وزارة البيئة نجحت في سن التشريعات لتسهيل الإجراءات للتخلص من هذه المبيدات بطريقة بسرعة للمحافظة على صحة المواطنين، مشيرا إلى أن البنك الدولى يستهدف خلال الفترة المقبلة التخلص من 300 طن آخرين، من الملوثات بالتنسيق مع الجهات المسؤولة فى مصر.

وأضاف مندوب البنك الدولى، خلال كلمته بمؤتمر وزارة البيئة، للإعلان عن التخلص الأمن من 470 طنا من المبيدات عالية الخطورة بمخزن الصف بالجيزة، أن البنك الدولى سيظل داعم لهذه المشروعات وتقديم المنح المالية للمحافظة على البيئة والتخلص من الملوثات والمخلفات.

وقال النائب محمد خليفة، عضو لجنة البيئة بلجنة النواب، إن مشكلة المبيدات والملوثات العضوية الثابتة، بدأت من عام 1996 وحتى الآن، ولم تحل إلا فى عهد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، ويعد ذلك إنجاز، خاصة أن تلك المشكلة منتشرة فى العديد من دول العالم ولم يتخلصوا منها، فى الوقت الذى تخلصت فيه مصر منها، لافتا إلى أن وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة بدرجة رئيس وزراء، حيث تنسق بشكل جيد مع العديد من الوزارات المعنية بتلك المشكلات.

وأضاف خليفة، فى كلمته،: مخزن الصف كان متهالك جدا، ووزارة البيئة كانت تجرى بعض الإجراءات لإعادة تأهيله، لكن كان كل ذلك دون جدوى، هذا بالإضافة إلى التخلص من كميات تصل إلى 200 طن من اللاندين الذى كان يصدر إشعاعات أكثر بـ20 مرة ضعف أسباب توقف الالات الخاصة بنقل هذه الشحنات.

وأشار إلى أن جارى اتخاذ الإجراءات والتصاريح القانونية لنقل هذه الشحنة وخروجها من مصر لتحرق فى أفران خاصة فى السويد وفرنسا، وتطبيق إجراءات اتفاقية استوكهولهم للملوثات العضوية الثابتة، واتفاقية بازل لنقل المواد الخطرة، وبما يحقق التزامات مصر الدولية فى هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *