الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

الزراعة: فرق لرصد ومتابعة الخضر الصيفية بسب المناخ المتغير خلال مارس

نافذة الزراعة
كثفت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، من خلال فرق متخصصة ولجان، حملاتها على زراعات الخضر الصيفية المبكرة لرصد أى حالة مرضية للنبات وأى تضرر للزراعات بسب التقلبات الجوية والمناخ المتغير خلال مارس الجارى، وعمل برامج توعوية للفلاحين من خلال نشر لجان متخصصة بالحقول، من قبل الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعة، ومعهد أمراض النبات، ومعهد وقاية النبات، وقطاع الخدمات الزراعية، ومديريات الزراعة لتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.

قال المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية، فى تصريحات صحفية إن هناك لجان منتشرة من قبل إدارة الخضر والمحاصيل البستانية بالمحافظات بالتعاون مع مديريات الزراعة ولجان متخصصة من قبل مركز البحوث الزراعية، لرصد حالات المتغيرات على الزراعات الفاكهة والخضر خاصة الصيفية المبكرة بسب المناخ المتغير والتقلبات الجوية، وتشكيل غرف عمليات بكل مديريات الزراعة لتلقى أى شكاوى من المزارعين وحلها على الفور، مؤكدا أن هناك تكليفات لجميع إدرات البساتين والخضر بعمل حملات مكثفة لتقديم جميع التوصيات الفنية والارشادية.

وأضاف “عطا “، أنه من مهام اللجان المشكلة من قبل إدارة الخضر التابعة للإدارة، ومعهد أمراض النبات، ومعهد وقاية النبات التابعين لمركز البحوث الزراعية، وقطاع الخدمات الزراعية، ومديريات الزراعة لتقديم جميع التوصيات الفنية والإرشادات للمزارعين لأصناف الخضر خاصة الطماطم، والبطاطس، الفلفل، الكرنب، الباذنجان، البسلة، الفاصوليا، الخرشوف، واتباع النظم السليمة لحماية النباتات من التغيرات المناخية تفاديا لعدم تأثر المحاصيل الزراعية من قلة الإنتاج وتساقط الثمار.

وأضاف رئيس المحاصيل البستانية والزراعية، أن هناك تكليفات بسرعة التدخل والعلاج الفورى فى حالة تأثر المحاصيل بالتقلبات الجوية والأمطار من خلال لجان متخصصة تتوجه إلى الحقول مباشرة، وعقد ندوات إرشادية فى القرى والحقول للمزارعين، وعمل برامج إرشادية متخصصة على أعلى مستوى، يقدمها مجموعة من أساتذة مركز البحوث الزراعية متخصصين فى أمراض النبات والعمليات الزراعية الإرشادية بقرى المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *