“الفلاحين”: تكشف اسباب ارتفاع اسعار المواشى الحيه.. والتسمين والبتلو  وحديث الولادة  بالمقدمة

قال الحاج حسين عبدالرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين أنه حذر من عودة ارتفاع اسعار اللحوم الحمراء في السابع من نوفمبر الماضي لافتاان ارتفاع اسعار المواشي الحيه كان متوقعا نظرا للانخفاض الشديد في اسعار المواشي الحيه الفتره الاخيره مع ارتفاع اسعار الاعلاف الأمر الذي  ادي الي لجوء معظم المربين  لتقليل اعداد رؤوس المواشي لديهم  والتخلص منها بالبيع .

وأضاف  حسين  أبو صدام  ، في بيان له اليوم   الأربعاء   ،  أن  اقبال البعض حاليا لشراء بعض المواشي لتسمينها للبيع في موسم عيد الأضحى المبارك مما قلل المعروض من المواشي بالمقارنه بالمطلوب  ، كما اتجه بعض الجزارين في الفتره السابقه لذبح الاناث وصغار العجول بالمخالفه للقانون لزيادة المكاسب مما أثر بالسلب علي الثروه الحيوانيه المحليه

واوضح عبدالرحمن ان ارتفاع اسعار المواشي الحيه هو عوده للطبيعي حيث زادت اسعار المواشي الصغيره القابله للتسمين لتسجل نحو 6500 للراس زنة ال100كيلو تقريبا وسجل البتلو الجاموسي حديث الولاده زنة 70 كيلو نحوخمسة الاف جنيه  ، ووصل سعر الكيلو لحم قايم الماشيه البقري الصالحه للذبح نحو 55 جنيها والحاموسي نحو 45جنيه  والغنم نحو60جنيبه

 واشار ابوصدام اننا قد نحتاج لفتح باب الاستيراد للمواشي الحيه المعده للتسمين لفتره محدوده لاحداث التوازن بين العرض والطلب  ، مشيرا الي ان قطاع الثروه الحيوانيه الحمراء يحتاج للكثير من الجهود لتقليل الفجوه الكبيره ما بين الانتاج والاستهلاك من اللحوم الحمراء  والتي تصل الي نحو60%  ،  حيث نطالب بتوفير الاعلاف باسعار مناسبه وكميات كافيه

 كما طالب بتوفير الامصال والادويه البيطريه اللازمه بكميات واسعار مناسبه  تحسين السلالات الموجوده عن طريق استيراد سلالات ذات صفات افضل والعمل علي تطوير السلالات المحليه لانتاج سلالات أكثر انتاجا للحم واكثر جدوي اقتصاديه للمربي  تسهيل إجراءات انشاء الحظائر للراغبين  ، تمويل الراغبين في تربية الماشيه بقروض ميسره وفوائد بسيطه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *