وزارة البيئة: اليوم العالمى للحياة البرية يهدف للاحتفال بتنوع الحيوانات والنباتات

نافذة الزراعة
نظمت وزارة البيئة، من خلال محمية الزارنيق احتفالا باليوم العالمى للحياة البرية، بالتعاون مع جامعة سيناء وبمقرها وبمشاركة مكتب البيئة بمحافظة شمال سيناء وعدد من أعضاء هيئة التدريس.

وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، في بيان، أصدرته وزارة البيئة، اليوم، الثلاثاء، أن اليوم العالمى للحياة البرية، الذى يقام هذا العام تحت شعار “استدامة جميع أشكال الحياة على الأرض”، فرصة حقيقية للاحتفاء بالتنوع والجمال فى الحيوانات والنباتات، والتعرف على اشكالها المتعددة والجميلة، وإبراز أهميتها بالنسبة للإنسان وزيادة وعيه بقمتها وبما يعود عليه من مزايا تتطلب العمل للحفاظ على استدامتها، لأنها أصل الحياة بما تقدمه لنا من خدمات بيئية، وجينية، واجتماعية، وعلمية، وتربوية، وثقافية، وترفيهية، وجمالية، واقتصادية.

وأضافت وزارة البيئة، وقد تضمنت الاحتفالية عقد ندوة للتعريف بأهمية وقيمة التنوع البيولوجى، والحياة البرية للبيئة والانسان وكيفية الحفاظ على الموارد الطبيعية، ودور الفرد فى ذلك، كذلك تم إقامة معرض للصور عن اشكال الحياة البرية، والتى تقع داخل محمية الزرانيق وبرامج الوزارة للحفاظ على عليها .

وأشارت الوزارة، إلى أن تعمل المحميات من خلال هذا اليوم على تعريف الزوار بأهمية اليوم العالمى للحياة البرية، وأساليب مشاركتهم فى الحفاظ على الموارد الطبيعية بما تحمله من تنوع فريد.

جدير بالذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة، قد اعتمدت القرار رقم 205/68 في ديسمبر عام 2013، بإعلان يوم 3 مارس اليوم العالمي للحياة البرية، وهو اليوم الذى يوافق نفس اليوم الذي اعتمد فيه اتفاقية تنظيم الإتجار في الأنواع الحيوانية والنباتية المهددة بالانقراض عام 1973، سايتس والتى تلعب دورًا هاما فى ضمان ألا تشكل التجارة الدولية تهديدًا لبقاء هذه الأصناف من الحيوانات والنباتات البرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *