وزير الرى يشكر العاملين بالوزارة عن الأداء المتميز فى التعامل مع السيول

نافذة الزراعة
عقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى اجتماعا مع رؤساء الجهات وقيادات الوزارة والأجهزة المعنية بالتعامل مع السيول التى تعرضت لها أنحاء الجمهورية يومى 12-13 مارس الجارى.

ووجه عبد العاطى الشكر لكافة أجهزة الوزارة للتعامل مع الموجة غير المسبوقة من الطقس السيئ والسيول التى شهدتها الجمهورية والتى بدأت بإطلاق الإنذار المبكر بالسيول قبل العاصفة بخمسة أيام مروراً بتخفيض المناسيب بكافة أجزاء الشبكة وجهازية محطات الرفع وتجهيز وحدات الطوارئ وتطهيرات للمصارف الكبرى .

واستعرض الاجتماع النقاط الساخنة والتى شهدت ورود كمية كبيرة من المياه بكلاً من منطقة الفيوم، و بنى سويف والصف وبحر البقر ومخرات سيل الودى والديسمى ومخر سيل سنور ومخر اسكر، ووجه بضرورة اتخاذ كافة الاحتياطات وتأهيل المخرات التى تضررت من جراء السيول بشكل فورى، وكذلك التأكيد على عمل جسور دائمة للمصارف الناقلة الكبرى ورفع مناسيبها كحل دائم لقطع جسور تلك المصارف، وضرورة توفير مولد للكهرباء بكافة محطات الرفع للعمل أثناء فترات الطقس السيئ والتى يصاحبها إنقطاع فى الكهرباء .

وفى ذات السياق وجه عبد العاطى بضرورة البدء الفورى فى تنفيذ أعمال حماية للشواطئ فى نطاق محطات الرفع الكبرى باستخدام الحواجز الغاطسة لمنع دخول مياه البحر إلى المحطات واستمرار التنسيق بين كافة أجهزة الوزارة وتوفير الاعتمادات اللازمة لاستكمال خطة الحماية من السيول و حماية الشواطئ.

وكان وزير الرى قد قرر تشكيل لجان مشتركة مع الجهات المعنية للمرور على منشآت السدود والحماية من أخطار السيول للتأكد من سلامتها وتقدير كمية المياه التى تم حصادها وبحث أفضل الطرق لاستغلالها.

يشار إلى أن أجهزة وزارة الرى تنبأت بالتقلبات الجوية أتاحت فرصة للاستعداد الجيد بعمل تخفيضات فى شبكة الترع لتسمح باستقبال كميات المياه و تدعيم طلمبات الرفع الى البحر والبحيرات، حيث تم تشكيل غرفة إدارة أزمة بكافة قطاعات الوزارة و الادارات المركزية والعامة بكافة محافظات الجمهورية لمتابعة حالة شبكات الرى والصرف و تجهيز المعدات الميكانيكية بالإدارات للتدخل السريع التدخل لتفادى أى مشكلات بكافة انحاء الجمهورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *