وزير الزراعة: لدينا مخزون استراتيجى من السلع ونتمنى عدم الانسياق للشائعات

نافذة الزراعة
طمأن السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، المواطنين بشأن المخزون الاستراتيجي من السلع والمنتجات.

وقال القصير، إن الدولة لديها مخزون استراتيجي في كل السلع والمنتجات، وإنه لا يوجد داعٍ لتكالب المواطنين على شراء السلع خوفًا من تداعيات فيروس كورونا.

وحسم الدكتور السيد القصير، الجدل الدائر على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الاخبارية، بوصول الجراد الأسود إلى الحدود المصرية، مؤكدًا أن ما تم تداوله عاريًا تمامًا من الصحة، مطالبًا المواطنين بعدم الانسياق وراء تلك الشائعات والحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية الموثوقة .

وأكد أنه سيتم الضرب بيد من حديد على كل مَن يسعى لاستغلال الأزمة والاستفادة منها، وأن المواطن عليه أن يطمئن لإدارة الدولة للأزمة، مشيرًا إلى اعتماد الدولة على إجراءات استباقية لإدارة أزمة فيروس كورونا من خلال تضافر وتعاون كل المؤسسات للتعامل مع الأزمة.

قال وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إن اجتماعه مع رئيس مجلس الوزراء اليوم يأتى فى إطار متابعة جادة مع كافة الوزارات للاطمئنان على الموقف بالنسبة لموجة الطقس السيئ التى تعرضت لها الدولة خلال الأيام الماضية، ومتابعة نتائج التقييم، وكيفية التغلب على بعض الأضرار التى أصابت بعض الفلاحين.

وتابع وزير الزراعة، أن الوزارة قدمت نصائح وإرشادات للمزارعين قبل الأزمة، وتم تشكيل غرفة عمليات وكان هناك تواصل مستمر مع الفلاحين والمزارعين لتقديم النصح والإرشاد لهم، ومساعدة الفلاحين فى شفط المياه بالمجان، وكانت هيئة الخدمات البيطرية تقدم الدعم لأى ثروة حيوانية تتعرض لمشكلة.

وأوضح وزير الزراعة ، أن الأحداث المناخية غير الاعتيادية التى تعرضت لها البلاد، نتج عنها الكثير من الأمور الإيجابية وكذلك السلبية على التراكيب المحصولية القائمة والأنشطة الزراعية الأخرى، والثروة الحيوانية والداجنة.

وشدد وزير الزراعة على مديريات الزراعة بالمحافظات بتكثيف حملات المرور على المزارع والحقول بمختلف انحاء الجمهورية، لنقل التوصيات اللازمة والنصائح للمزارعين والمربيين، لعلاج أية مشكلات أو آثار سلبية نتجت عن هذه الموجة، حيث تم إعداد حزمة من التوصيات الفنية اللازمة لدعم المزراعين لتلافى الخسائر.

ووجه القصير الهيئة العامة للخدمات البيطرية بالتنسيق مع الوحدات والإدارات البيطرية لتقديم الفحص اللازم للحيوانات للتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض التنفسية مع تقديم العلاج اللازم للحيوانات المصابة.

كما كلف كافة الجهات المعنية بالوزارة بالتنسيق مع قطاع الإرشاد الزراعى، للاستمرار فى إعداد ونشر التوصيات الفنية اللازمة والتحذيرات لمواجهة الأزمات الطارئة فى قطاع الزراعة، وتقديمها للمزارعين فى التوقيتات المناسبة، وقبل حدوث الأزمات بوقت كاف، لمجابهة التغيرات المناخية المختلفة، وتلافى الآثار السلبية لها خلال فترات الأمطار أو الرياح، أو أى تغير فى درجات حرارة الجو عن معدلاتها الطبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *