نقيب الزراعيين: “كورونا” لن تؤثر على المحاصيل والأمن الغذائى فى مصر مستقر

نافذة الزراعة
قال الدكتور السيد خليفة، نقيب الزراعيين، إن منظمة الصحة العالمية طالبت منظمة الأغذية والزراعة “الفاو”، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية “الإيفاد”، وبرنامج الغذاء العالمى، وكافة المنظمات الدولية، بدعم الدول النامية بمعونات غذائية، لوجود توقعات بحدوث أزمة فى الغذاء، جراء ما تشهده دول العالم وانتشار فيروس كورونا المستجد، كوفيد19، مشيرا إلى أن وضع الأمن الغذائي بالنسبة لمصر متوازن ولا توجد أى أزمة فى المحاصيل الزراعية، وخاصة الاستراتيجية منها، كالقمح والأرز، والسكر، والزيت.

وأضاف خليفة أن مصر بدأت منذ 2014، فى إقامة بنية أساسية فى مجال الأمن الغذائى، حيث أنشأت أكبر عدد من الصوب والبيوت المحمية فى العالم، والتى جارى الإنتهاء منها فى محافظتى بنى سويف والفيوم، بالإضافة إلى إنشاء أكبر مزارع سمكية، وأصبحت فى المرتبة الأولة فى إفريقيا والثامنة عالميا فى مجال الاستزراع السمكى، حيث وصل إنتاجنا من مشروعات الاستزراع السمكى فى 2019 إلى 2 مليون طن، 70% من المزارع السمكية، و30% من البحار، بالإضافة إلى إنشاء مزارع الإنتاج الحيوانى، ومصانع للتصنيع الغذائى الحيوانى والنباتى، ومصانع للأسمدة الفوسفاتية فى أغسطس، لتتمكن من التوسع فى الزراعة.

وأشار نقيب الزراعيين، أن مصر حتى عام 2014 كانت لا تستطيع تخزين سلع لأكثر من 3 أشهر، إلا أن إنشاء الصوامع الضخمة ساعدها فى تخزين كميات ضخمة من السلع والمخزون الاستراتيجي للسلع الغذائية، مضيفا: أن مصر تزرع 2 و نصف مليون فدان من الخضر والفواكه، منهم 50% للطماطم والبطاطس، ويصل حجم الاستهلاك المحلى 5 مليون طن بطاطس سنويا، من إجمالى 6 مليون طن، مشيرا إلى أنه تم تصدير 800 ألف طن من البطاطس خلال عام 2019، ونزرع من الموالح 500 ألف فدان، بإنتاجية حوالى 5 مليون طن، من البرتقال واليوسفندى، والليمون، يتم تصدير مليون طن منهم للخارج.

وتابع: وبالنسبة للقمح، فتم زراعة 3.4 مليون فدان، بإجمالى إنتاج من المتوقع أن يصل إلى 9 مليون طن، مشيرا إلى أن القمح الخاص بالخبز مؤمن فى الصوامع لمدة 4 أشهر قادمة، فى حين أن الموسم الجديد للقمح سيبدأ فى منتصف أبريل الجارى، بإجمالى 9 مليون طن جديدة، سيضافوا على الكمية الموجودة، أما محصول الأرز، فتم زراعة 1.5 مليون فدان، وحجم الإنتاج 3 ونصف مليون طن، وهى كمية تكفى احتياجات مصر الداخلية تماما، لافتا إلى أن هذا العام تم زراعة 610 ألف فدان من بنجر السكر، بزيادة 110 ألف فدان، عن العام الماضى، و240 ألف فدان من قصب السكر.

وأوضح أن هذا يعكس رؤية الحكومة المصرية الجيدة فى تأمين احتياجاتها من السلع الاستراتيجية، مشيرا إلى أن كثيرا من دول العالم بدأت تواجه كثيرا من الأزمات فى السلع الزراعية، نتيجة للقيود التى فرضتها الحكومات على الحركة بين الدول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *