أستاذ أراضى: العالم يعاني أزمة مياه.. والزراعة استبعدت بعض المحاصيل للترشيد

نافذة الزراعة
قال الدكتور عبد الباسط العقيلي، أستاذ الأراضي والمياه وتغذية النبات، إن العالم بأكمله يعاني من أزمة مياه ستتفاقم خلال المستقبل بسبب الظروف المناخية والزيادة السكانية.

وتابع «الدولة بذلت جهودا كثيرة في ملف المياه خلال السنوات الست الماضية من خلال التعاون بين وزارتي الزراعة والري»، مشيرا إلى أن وزارة الزراعة استعبدت أنواع المحاصيل الشرهة من حيث الاحتياج للمياه كبعض أنواع الذرة، واقتصار الأرز على الاحتياجات فقط، ومنع زراعة الموز في الأراضي الصحراوية.

ولفت إلى أن وزارة الزراعة عملت على استنباط بعض أنواع المحاصيل التي لا تحتاج إلى كميات كبيرة من المياه، فضلا عن إقناع المزارعين بأهمية الري الحقلي كبديل عن الري بالغمر.

وأوضح أن وزارة الري تتبنى مشروع تغيير نظام الري بالنظم الحديثة واستبداله بالتنقيط، مؤكدا أن نظام الري بالتنقيط يعمل على زيادة الإنتاجية.

وأشار إلى أن 5 ملايين فدان في الوادي والدلتا مازالوا يخضعون للري بالغمر، متوقعا تحول مساحة منها للري بالتنقيط خلال الفترة الماضية.

وناشد المزارعين بالتحول إلى نظام الري بالتنقيط، كونه أكثر فائدة للمحاصيل الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.