الزراعة: ارتفاع صادرات الخضر والفاكهة 3 مليون و670 ألف طن و12محصول بالمقدمة

ذكر الإدارة المركزية  للحجر الزراعي بوزارة الزراعة ، بشان  الصادرات الزراعية، يوضح  أنه خلال الفترة من الأول من يناير وحتى 22 يوليو الجاري، ارتفاع حجم الصادرات الزراعية المصرية  الخضر  والفاكهة ، إلى 3 ملايين و670 ألف و56  طن، وسط إجراءات  رقابية  مشددة  وتطبيق جميع  الاشتراطات الدولية والحجرية لجميع منتجات  السلع الزراعية  المصدرة.

وأكد  تقرير الحجر الزراعى ، أن قائمة أهم الصادرات الزراعية عن هذه الفترة الموالح، البطاطس، البصل، عنب، رمان، ثوم، مانجو، فراولة، الفاصوليا، جوافة، خيار، الفلفل، باذنجان، موضحا أن إجمالي الصادرات الزراعية من الموالح بلغت مليون و387 ألف و930 طن، وتصدير 672 ألفا و709 طن بطاطس، لتحتل المركز الثاني في الصادرات الزراعية بعد الموالح، بينما تم تصدير 282 ألفا و805 طن بصل، محتلا المركز الثالث في الصادرات.

وأوضح  تقرير  الحجر الزراعى، أن صادرات العنب احتلت المركز الرابع في الصادرات الزراعية بإجمالي 120 ألف و818 طن، في حين احتل الثوم المركز الخامس في الصادرات بإجمالي 30 ألف و901 طن، بينما احتلت صادرات مصر من الفراولة المركز السادس بإجمالي كمية بلغت 20 ألف و761طن.

وأشار التقرير   أن صادرات مصر من الفاصوليا احتلت  المركز السابع بإجمالي 15 ألف و361 طن، تليها في المركز الثامن الجوافة بإجمالي 4 آلاف و523 طن، بينما حصل الرمان على المركز التاسع في الصادرات بإجمالي كمية بلغت 4 آلاف و329 طن، بينما حصل الخيار على المركز العاشر في الصادرات الزراعية بإجمالي 2787 طن، وفقا لتقرير وزارة الزراعة ، والفلفل في  المركز الحادى عشر بإجمالي 2249 طن، وحصلت المانجو على المركز الثاني عشر بإجمالي 1640 طن، وحصل الباذنجان على المركز الأخير بإجمالي 877 طن.

قال الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي، إن هناك تدفقا في الصادرات الزراعية بسبب التوسع في فتح أسواق عالمية جديدة، وتطبيق المنظومة الجديدة لتكويد مزارع صغار المنتجين الزراعيين، وتحسن جودة المنتجات الزراعية مع تطبيق الإشتراطات الحجرية الدولية المعنية بالشحن والآفات الحجرية، مؤكدا أن هناك زيادة ملحوظة في صادرات العنب والثوم والفراوله والرمان والفاصوليا العام الحالى مقارنة بالعام الماضى.

وأضاف رئيس الحجر  الزراعى، أن هناك إجراءات مشددة على جميع صادرات الخضر والفاكهة، تضمن زيادة صادرات المنتجات الزراعية لجميع الأسواق العالمية، وفقًا للمعايير الدولية لجودة الصادرات، مشيرا إلى مواصلة تطبيق نظم التتبع للمنتجات التصديرية خلال مراحل الزراعة والإنتاج والتعبئة والتصدير التي تعد أحد أدوات نجاح السياسة التصديرية لمصر، كإجراءات تأكيدية دورية لضمان المواصفات العالمية حفاظ على سمعة الصادرات الزراعية المصرية، بمشاركة جميع الجهات ذات الصلة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.