أبرز معلومات عن تطوير بحيرة المنزلة…تعرف عليها

نافذة الزراعة
تطوير البحيرات المصرية، هي أحد المشروعات القومية العملاقة لاستكمال مسيرة التنمية الحقيقية التي بدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي بإصدار توجيهاته لتطوير وتنمية البحيرات وحل المعوقات والمشكلات التي تواجهها وعودتها إلى أفضل ما كانت عليه في السابق بل وتصبح بحيرات عالمية.

وأكد الرئيس السيسي، خلال افتتاح عددًا من المشاريع في محافظة دمياط، وخلال الاستماع إلى أخر ما وصل إلية مشروع تطوير وتنمية بحيرة المنزلة، على ضرورة أن تكون البحيرة بعد تطويرها وتنميتها مطابقة للمعايير العالمية مثل البحيرات في الدول المتقدمة.

ووجه الرئيس، وزارة البيئة بضرورة مراجعة المصانع التي تتخلص من المخلفات الصناعية في البحيرات، كما وجه وزارة الزراعة بضرورة توفير الزريعة لإلقائها في البحيرة بعد الانتهاء من عمليات التطوير والتكريك وزيادة العمق، كما وجه وزارة الإسكان ببناء المساكن المناسبة للصيادين الذين يعملون بالبحيرة لمنع أي تعديات عليها، مشيرا إلى أن عملية تطوير البحيرة سينتهي بحلول عام ٢٠٢١، وستصبح مقصدًا سياحيًا.

موقع بحيرة المنزلة

تعتبر بحيرة المنزلة من كبرى البحيرات العذبة وتبلغ مساحتها حوالي ٤٠٤,٦٩ كيلومترًا مربعًا، وعمقها يبلغ ١,١٥متراً، وتقع بحيرة المنزلة في الجزء الشمالي الشرقي من دلتا نهر النيل، وتمتد لتتصل بثلاث محافظات، هي محافظة بورسعيد، ومحافظة الدقهلية، ومحافظة دمياط، وتشترك في حدودها الشرقية مع قناة السويس، ويحدها من الجهة الغربية فرع دمياط، ومن الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوس

أهمية بحيرة المنزلة

تتميز بحيرة المنزلة بتنوع مناطقها، حيث تحتوي على مناطق ضحلة، ومناطق تتميز باتساع السطح فيها، وتنطلق أهمية البحيرة من كونها موطنا للطيور المهاجرة، للتكاثر، والتزود بالماء، والطعام، كما أنها تحتوي على أنواع مختلفة من الأسماك، مثل البلطي، العائلة البورية، البياض، مبروك الحشائش، الجمبري، والكابوريا، كما تعد البحيرة موطنا للعديد من أنواع الطيور المختلفة، بالإضافة إلى أنها تتميز البحيرة بمقدرتها على منع دخول مياه البحر، وتغلغلها في الأراضي الزراعية، مما يعني أنها تمثل حائط صد لها.

المصادر المغذية للبحيرة

توجد عدة مصادر للمياه المغذية لبحيرة المنزلة، ومنها بوغاز الجميل القديم، والجديد، وبوغاز الديبة الصفارة، وقناة الرطمة، وقناة الصفارة، تتم تغذية البحيرة بمياه مختلطة من خلال الجزء المالح الواقع في فرع دمياط، وعن طريق مياه شروب، وتنبثق هذه المياه من أربعة مصادر، هي، مصرف بحر البقر الذي يعد مصدرا رئيسيا لتلوث البحيرة بمياه الصرف الصحي، ومصرف السرو، وهو مصرف زراعي يقع في محافظة دمياط، ومصرف حادوس، وهو مصرف زراعي يفصل بين محافظة الشرقية، ومحافظة الدقهلية، ومصرف رمسيس، وهو مصرف زراعي يقع في محافظة الدقهلية.

أبرز المعوقات التي واجهت البحيرة

تواجه البحيرة عددا من المشاكل والمعوقات، ومنها تقلص المساحة بسبب التآكل، والتجريف، والتجفيف للتربة، وتلوث المياه بسبب تصريف المياه العادمة، ومياه الصرف الصحي، والصناعي، والزراعي، ونمو النباتات المائية، مثل، ورد النيل، والبوص، مما أدى إلى إعاقة حركة مياه البحيرة، والتأثير في الثروة السمكية الموجودة فيها.

عملية تطوير البحيرة

تسير أعمال المشروع القومي لتطهير وتطوير بحيرة المنزلة والتي تشرف عليها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تسير وفق المخطط المقرر، وتطهير وتطوير بحيرة المنزلة هو ملف مشترك بين محافظات دمياط والدقهلية وبورسعيد وأحد أهم المشروعات التنموية التي يوليوا الرئيس السيسي اهتماما خاصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.