وكيل نقابة البيطريين: التحصينات خفضت من حالات الإصابة بالحمى القلاعية

نافذة الزراعة
قال الدكتور البدرى أحمد ضيف، وكيل النقابة العامة للأطباء البيطريين، عضو مجلس النواب، إن هناك تعاونا سيتم تنفيذه بين المجلس، والهيئة العامة للخدمات البيطرية، لتطوير اللقاحات والأمصال لتغطية بعض الأمراض التى مازالت فى مصر ومستمرة منذ 30 عاما، مثل الحمى القلاعية، لحماية الثروة الحيوانية.

وأوضح ضيف، فى تصريحات صحفية أن التحصينات أدت إلى خفض عدد الإصابات بشكل ملحوظ، فمن بين كل 100 مزرعة يوجد مزرعتين إلى 3 مزارع بها إصابات، ورغم انخفاض الإصابات إلا أن ذلك لا يمنع أن الحمى القلاعية مازالت موجودة، ويتم تسجيل حالات بوزارة الصحة حاليا، لذا لابد من مواجهتها.

كانت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، قد أكدت استمرار الحملات القومية للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية بجميع محافظات الجمهورية، للحفاظ على الثروة الحيوانية من الأوبئة، موضحه أنه تم تحصين 2 مليون و9 آلاف و99 رأس ماشية بينهم “مليون و212 ألف و894 رأس أبقار، 609 ألف و996 رأس جاموس، 144 ألف و489 رأس أغنام، 41 ألف و720 رأس ماعز” حتى الأن.

وناشدت جميع المربيين أصحاب الثروة الحيوانية ضرورة التجاوب مع الحملات المخصصة لتحصين الحيوانات والماشية ومساعدتهم لتحصين حيواناتهم، مؤكداً أن الوحدات البيطرية على مستوى الجمهورية مجهزة بكافة الأدوات واللقاحات لنجاح الحملة، موضحه أن الحملة تتم من قرية إلى قرية من خلال التنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية، فضلا عن توفير كافة المعدات والأدوات التى تحتاجها اللجان البيطرية ومنها مهام الأمان الحيوى، وضمان كفاءة اللقاحات المستخدمة خلال مراحل التداول، وتوفير المطهرات والملابس الواقية لأداء المهام الطبيب البيطرية وفقا لقواعد تطبيق الأمان الحيوى مع ضمان تدقيق بيانات التحصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.