الجمعة , 30 أكتوبر 2020
آخر الأخبار

دراسة تؤكد أن الأبقار تفضل التواصل المباشر مثل البشر

نافذة الزراعة
تشعر الأبقار براحة أكبر عندما يتحدث الإنسان إليها مباشرة أكثر مما تشعر به عندما تستمع إلى تسجيل صوت الإنسان، وفقا لدراسة أجرتها جامعة فيينا للطب البيطري (النمسا)، ونُشرت الخميس في مجلة (Frontiers in Psychology) العلمية.

وقالت الباحثة أنيكا لانج، إن “الماشية تحب المداعبة أثناء التحدث إليها بلطف” مشيرة إلى أنه لإجراء تجربة علمية على استخدام صوت بشري يتحدث بلطف لإرخاء الحيوانات، من الأفضل استخدام تسجيل بسبب صعوبة تكرار “نفس الجمل بنفس الطريقة خلال جميع التجارب”.

ويعني استخدام التسجيل أن الظروف متشابهة قدر الإمكان في كل اختبار وفقا لمفهوم “التوحيد القياسي” الذي يلعب دورا مهما في التجارب العلمية.

لكن فريق البحث بقيادة لانج أراد تحديد ما إذا كانت الأبقار تستجيب بشكل مختلف لصوت الإنسان المسجل أو عندما يتحدث الإنسان إليها مباشرة.

وأكدت الباحثة “تشير دراستنا إلى أن الكلام المباشر أكثر استرخاء للحيوانات من تسجيل صوت الإنسان”.

وأجرى الفريق اختبارات على 28 رأسا من الماشية، وقارن بين فوائد مداعبة الحيوانات أثناء الاستماع إلى التسجيل الصوتي لأحد العلماء، ومداعبة الحيوان أثناء التحدث إليه مباشرة.

وعندما رصدوا نتائج التجارب، اكتشف العلماء أن التحدث إليهم مباشرة كان أعظم معزز لأرواح الأبقار.

وتم رصد تباين في معدل ضربات القلب ليكون أعلى عندما تم التحدث مباشرة إلى الحيوانات، مما يدل على أنها كانت تستمتع بالموقف، بينما كانت معدلات ضربات القلب أقل مما كانت عليه بعد سماع صوت مسجل.

واستخدم العلماء في هذه التجربة مجموعة واحدة فقط من الأبقار وتسجيل صوتي واحد، مما دفع لانج إلى الإعلان عن إجراء المزيد من التجارب لمعرفة ما إذا كانت النتائج تنطبق على مجموعات أخرى من الحيوانات في مواقف مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *