الإثنين , 26 أكتوبر 2020
آخر الأخبار

رئيس مركز البحوث الزراعية: مصر تنافس عالميا بجودة القطن

نافذة الزراعة

قال محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، إن زراعة القطن قصير التيلة في مصر يؤدي إلى تدمير القطن طويل التيلة، ووصفها بمحاربة القطن المصري.

واوضح أن مصر تنافس عالميًا بالقطن المصري بالجودة وليس بالكم.

وأشار محمد سليمان إلى أن مصر لن تستطيع منافسة دول العالم في القطن قصير التيلة، لأن تلك الدول تعتمد على ري الأمطار في الزراعة، وإنتاجها جودته أفضل من المزروع في مصر وتبلغ تكلفته 1500 جنيه للقنطار، وحال استيراده من الخارج يصل ثمنه إلى ألف جنيه فقط.

ووضع رئيس مركز البحوث الزراعية عدة حلول للمحافظة على القطن المصري، من خلال المحافظة على سعره حتى لا ينفر من زراعته، مع ضرورة تصنيع القطن حتى يحصل على قيمة مضافة مع دعم الفلاح المصري وعدم إدخال أقطان قصيرة، مؤكدا أن القطن المصري عالي الجودة أصله في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *