الثلاثاء , 24 نوفمبر 2020
آخر الأخبار

 للتربية والتسمين ..الزراعة توزيع ماشية مستوردة محسنة وراثياً و سريعة النمو على صغار المربين

أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي عن توقيع بروتوكول ثلاثى للتعاون بين كلاً من وزارة الزراعة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية والبنك الزراعى لتدبير روْوس ماشية مستوردة محسنة وراثياً، سريعة النمو لتوزيعها على صغار المربين للتربية والتسمين ،  تنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية لتدعيم المشروع القومى للبتلو من خلال تنويع مصادر تمويل.

وذلك يأتى فى إطار تبنى الدولة لسياسات جديدة تهدف إلى زيادة المطروح من اللحوم الحمراء الجيده، والمساهمة فى تخفيض الفجوة الغذائية من البروتين الحيوانى.، والذى يتماشى مع دور وزارة الزراعة فى مجال تنمية الثروة الحيوانية، وذلك من خلال الدور القومى الذى يقوم به البنك الزراعى المصرى بتوفير التمويل اللازم لمختلف أنواع الأنشطة الحيوانية وتوفير التسهيلات الائتمانية للمربيين فى نطاق المشروع القومى للبتلو، وبما يتوائم أيضا مع الدور الوطنى لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية من تدبير وتوفير اللحوم الحمراء للمساهمة فى تخفيض الفجوة الغذائية من البروتين الحيوانى وضبط الأسعار.

واضاف وزير الزراعة  ،  في بيان وزارة  الزراعة   اليوم الاثنين  ،   أنه   تم توقيع أيضا بروتوكول تعاون أخر ثنائى بين وزارة الزراعة وجهاز الخدمة الوطنية للتعاون فى مجالات الإنتاج الحيوانى والرعاية البيطرية بهدف تطوير وتعظيم الثروة الحيوانية والخدمات البحثية.

يأتى ذلك فى إطار تنفيذ سياسة الدولة فى مجال التنمية الزراعية، وخاصة فيما يتعلق بمجالات الإنتاج الحيوانى والرعاية البيطرية لتحقيق التطوير والتنمية المستدامة للثروة الحيوانية، وفى إطار مسئوليات وزارة الزراعة متمثلة فى (قطاعاتها وهيئاتها ومراكزها البحثية، وما تضمه من معاهد بحثية متخصصة) من مهام تتعلق بإعداد وإجراء الدراسات والبحوث الخاصة بتنمية وتحسين الإنتاج الحيوانى والسمكى والداجنى  والإستفادة التطبيقية من نتائج تلك البحوث، وبما يتوائم مع مسئولية الشركة الوطنية للإنتاج الحيوانى، التى تعتبر واحدة من الجهات الإنتاجية لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، والتى تهدف إلى بناء القدرات الفنية وزيادة الثروة الحيوانية ودعم أنشطة البحث العلمى، التدريب، وعملاً على تضافر جهود كل من وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضى وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية فى النهوض بالمشروعات الزراعية.

وأشاد وزير الزراعة بدور جهاز مشروعات الخدمة الوطنية فى توفير الرؤوس المستوردة المحسنة مع تسليمها لصغار المربين من خلال البنك الزراعى المصرى  ، مشيرا إلى أن بروتوكول التعاون فى هذا المجال حوالي 2 مليار جم وهو يمثل تدعيم اضافى من جانب جهاز الخدمة الوطنية للمشروع القومى للبتلو وبما يتوائم مع مسئولية الشركة الوطنية للإنتاج الحيوانى، التى تعتبر واحدة من الجهات الإنتاجية لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، والتى تهدف إلى بناء القدرات الفنية وزيادة الثروة الحيوانية ودعم أنشطة البحث العلمى والتدريب.

من ناحيته أكد المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة أكد على حرص الوزارة على تهيئة المناخ وفتح أفاق للاستثمارات الزراعية بفرص تمويلية تحفيزية، مع العمل على تطوير ورفع كفاءة كافة مشروعات وأنشطة الثروة الحيوانية والسمكية والداجنه، طبقاً للمواصفات القياسية، والتى تحسن من جودة المنتج المحلى وتزيد العائد الإقتصادى.

من جانبه أوضح طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، أن توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، بضرورة التنسيق وتضافر جهود العاملين فى كل من وزارة الزراعه واستصلاح الأراضى، والبنك الزراعى المصرى، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنيه، لتذليل أى مشكلات تواجه المستفيدين من المشروع القومى للبتلو المحلى والمستورد على أرض الواقع والعمل على تذليلها فى مهدها، مما انعكس على توفير كميات اللحوم واستقرار أسعارها .

تعليق واحد

  1. الساده المسؤولين والقيادة السياسية عن وزارة الزراعة
    تحيه طيبه للجميع
    نشكر سيادتكم على المجهود الرائع في مشروع البتلو ولكن باختصار شديد
    بالنسبة للمربى الصغير وأنا واحد منهم يوجد لدينا بعض العقبات
    ١-التغذيه (حوالي 80%)من تكلفة المشروع حيث أن أسعار الأعلاف مرتفعة والمتحكم فيها بنسه كبيرة بعض التجار 2-الرعايه البيطرية والأدوية في دوره التسمين مرتفعة جدا
    3-التاجر أو الجزار وعدم وجود أسعار عادلة للتكلفه الحقيقة بالنسبة للمربى
    4- تأخر بعض العجول في الاستجابة للتسمين لأى سبب يعطى خسائر كبيرة والمتحمل الوحيد هو المربى
    5-رجاء عمل مشروع لربط تربيه البتلو مع الحلاب وذلك لتقليل التكلفة والتوسع فى التلقيح الصناعي سلالات جيده
    ولكم جزيل الشكر والتقدير والاحترام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *