بدلا من الغمر .. الزراعة تطوير منظومة الري الحديث لأكثر من ٦ مليون فدان وتنسيق مع البنوك لتمويل المشرع

تسعى وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، لتحويل كل الأراضي من الري بالغمر إلى منظومة الري الحديث، وتنفيذ التكليفات الرئاسية، عن طريق توعية المزراعين بأهمية المنظومة الجديدة وتقديم تسهيلات ودعم المزراعين لسرعة الدخول في المنظومة الجديدة.

وقال د. محمد القرش المستشار الإعلامي لوزير الزراعة، إن الدولة تبذل جهودًا كبيرة في قطاع تطوير شبكات الري الحديثة لتعظيم الاستفادة منها خاصة وأنها تساهم في تحسين كفاءة استهلاك المياه، مشيرًا إلى أنه في إطار تطوير منظومة الري تم تبطين عدد كبير من الترع بالإضافة إلى تطوير أساليب الري الحديثة كالري بالتنقيط أو الرش بالإضافة إلى التسوية بالليزر لأكثر من مليون فدان لرفع كفاءة إنتاجية الأراضي الزراعية.

وأوضح القرش في تصريحات له ، أن الوزارة تستهدف تطوير منظومة الري في 6.1 مليون فدان وهناك تنسيق مع البنوك لتمويل مشروعي تطوير آلية الري وتبطين الترع، مشيرًا إلى تنسيق اللجنة المشتركة ما بين وزارتي الزراعة والري للقضايا المشتركة المتعلقة بتطوير آلية الري، مضيفا أنه سيتم الانتهاء من مشروع تبطين الترع في مليون فدان قريبا.

يذكر أن قطاع استصلاح الأراضي، أكد أنه عقد مؤخرًا اجتمع بمحافظة السويس بحضور قيادات الزراعة والبنك الزراعي وجمعيات قرى الخريجين وعدد كبير من المزارعين لمناقشة وتنفيذ نظام الري الحديث واعتماد أول دفعة قروض لعدد من المزارعين لتركيب شبكات الري الحديث، وذلك في إطار تكليفات رئيس الجمهورية يتم حاليا تنفيذ منظومة الري الحديث في مليون فدان مناصفة بين وزارتي الزراعة والري كمرحلة أولى تنتهي أواخر يونيو القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *