رئيس المحاصيل السكرية شركات السكر تتهافت على محصول البنجر بمشروع المليون ونصف فدان

نافذة الزراعة

قال الدكتور مصطفى عبد الجواد، رئيس مجلس المحاصيل السكرية بـوزارة الزراعة، إن محصول البنجر يُعد محصولا استصلاحيًا، كما أنه يجود في الأراضي الصحراوية الضعيفة ويتحمل الملوحة سواء للمياه أو للتربة.

وأشار “عبد الجواد”اليوم السبت، إلى أن متوسط محصول البنجر في مصر 20 طنًا، لافتًا إلى أن محصوله فقط في الأراضي الجديدة 30 طنًا ويتم الحصول منه على أعلى نسبة سكر.

وأوضح عبد الجواد، أن شركات السكر تتهافت على محصول بنجر السكر في مشروع المليون ونصف فدان، لافتًا إلى أن هناك مصنع سكر بالقرب من مشروع المليون ونصف فدان، يعمل بطاقة 900 ألف طن سكر في العام.

ولفت رئيس مجلس المحاصيل السكرية بـوزارة الزراعة، إلى أن هناك دراسات أولية لإنشاء مصنع بنجر في منطقة توشكى وشرق العوينات، مؤكدأ أن زراعة محصول البنجر من المحاصيل المربحة والممتازة للمزارع ووزارة الزراعة.

وتابع أن رئيس مجلس المحاصيل السكرية بـوزارة الزراعة، أنه في عام 2019 تم زيادة زراعة محصول البنجر لعدد 3000 آلاف فدان، ومحصول القمح في حوالي 2000 فدان، منوهًا إلى أن عام 2020 شهد زيادة زراعة البنجر بنسبة 50%، ووصوله 4500 فدان من البنجر.

وأوضح أن ملوحة الأراضي في مشروع المليون ونصف فدان، 3 آلاف جزء من المليون، ورغم ذلك إجمالي الإنتاج من محصول بنجر السكر حتى الآن 30 طنًا، منوهًا بوجود دراسات علمية على كافة الأصناف العالمية من محصول البنجر، لإثبات فعاليتها لمدة 3 سنوات ثم تسجل وتوزع على المزارعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *