أهم التوصيات في ختام المؤتمر الدولي الثاني والمهرجان الأول بقطاع التمور

نافذة الزراعة
قال الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الارشاد الزراعي بوزارة الزراعة، إن المشاركين في المؤتمر الدولي الثاني والمهرجان الأول للنهوض المستدام بقطاع التمور في مصر أوصوا في ختام فعاليات المؤتمر بما يلي:

1ـ اهمية التوسع فى اقامة مشروع قومي لاستنساخ فسائل النخيل بالطرق الحديثة تحت اشراف المعمل المركزى للنخيل.

2ـ دعم إنشاء وتوثيق يوم عربي للتمور في كل محافظة تشتهر بـزراعة النخيل.

3ـ ضرورة نشر تطبيق الرقمنة الزراعية في مزارع النخيل.

4ـ الممارسات الزراعية الجيدة فى كل سلاسل القيمة.

5ـ إيجاد حلول سريعة لأصناف التمور الرطبة التى تمثل أكثر من نصف الإنتاج الكلى للتمور المصرية، مع التوسع فى الصناعات الغذائية القائمة على التمور والاستفادة من الأصناف الجافة ونصف الجافة.

6ـ التوسع فى استخدام الميكنة الزراعية الحديثة في ميكنة جميع العمليات فى سلاسل القيمة ما قبل وخلال وما بعد الحصاد ومحطات التعبئة والتصنيع.

7ـ ضرورة إيجاد أسواق عالمية للتوسع في عمليات التصدير.

8ـ تفعيل مجلس التمور المصري الذي يمثل صمام الأمان لإحكام السيطرة على جودة التمور المصدرة.

9ـ التوسع فى إقامة المعارض الدائمة والموسمية فى أماكن الحصاد.

10ـ التدريب والتثقيف المستمر للعمالة الفنية الخاصة بقطاع النخيل وإقامة مدرسة ثانوى رزاعى تخصص نخيل في مجالات: الزراعة، الصناعة، والتسويق، بحيث يحصل الدارس على دبلوم يؤهله للعمل فى هذا القطاع.

11ـ تشجيع وزارة الأوقاف في الاستثمار المباشر فى نخيل التمر بما لها من عائد اقتصادي مرتفع.

12ـ دعم إنشاء بورصة مصر للتمور بالقرب من أماكن الحصاد.

13ـ التنسيق المستمر مع المراكز البحثية المختلفة والجامعات المصرية للتوسع فى دراسات وبحوث التطوير فى قطاع النخيل بمصر.

14ـ تشجيع وتوعية رجال الأعمال وتوجيه المستثمرين للاستثمار فى قطاع النخيل والصناعات الثانوية.

يذكر أن حديقة الاورمان النباتية بالجيزة قد استضافت مهرجان القاهرة الدولي للتمور الذي نظمته وزارة الزراعة بالتعاون والاتحاد العربي للتمور، خلال الفترة من 1 – 5 أبريل الجاري، بمشاركة أكثر من 50 عارضا من الشركات المتخصصة في مجالات انتاج التمور وفسائل النخيل والمزارعين والمصنعين والمصدرين والمسوقين، فضلا عن شركات مقاومة الافات والالات والمعدات الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *