الرى تمنع زراعة الأرز فى القليوبية وتزيل المشاتل المخالفة

نافذة الزراعة
شنت الإدارة المركزية للموارد المائية والرى بمحافظة القليوبية حملة لإزالة مخالفات الأرز فى مهدها، فى اطار تفعيل قرار الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى رقم 305 لسنة 2020 بخصوص منع زراعة الأرز بمحافظة القليوبيه.

ونفذت الحملة قرار إزالة لمشتل مخالف بناحية قليوب بحضور هندسة رى قليوب والإدارة الزراعية بقليوب.

ووجه عبد العاطى بضرورة المرور المستمر من قبل أجهزة الوزارة لرصد زراعات الأرز المخالفة، والتطبيق الفورى لغرامات تبديد المياه على المزارعين المخالفين، نظراً لأن محصول الأرز يُعد أحد أكثر المحاصيل استهلاكاً للمياه، كما أن زراعة مساحات من الأرز بالمخالفة تنعكس سلباً على قدرة شبكة الترع على توفير المياه اللازمة لفترة أقصي الاحتياجات خلال الصيف.

واتخذت وزارتا الرى والزراعة عددا من الإجراءات المنظمة للمحاصيل الشرهة فى استهلاك المياه لتقنين زراعتها والتي يصدر بها قرار من كل من وزيرا الزراعة واستصلاح الأراضى، والموارد المائية والرى (محصول الأرز والموز) و ترشيد المياه وتقليل فواقد النقل وذلك من خلال استكمال المشروع القومي لتبطين الترع مع اضافة تطوير المساقي والمراوي واتباع نظم الري الحديثة (الري بالتنقيط – الري تحت السطحي – الري بالرش) حيث تم البدء في تنفيذ نظم الري الحديثة فى باقي مساحة الاراضي الجديدة .

الجدير بالذكر أن قطاع الزراعة يعد قطاعاً استراتيجياُ يتعلق بالأمن الغذائي والأمن القومي لمصر، ومؤخراً وإثر تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد، تزايدت أهمية قطاع الزراعة سواء على المستوى المحلى أو على المستوى الدولى، لدوره فى توفير الحاجات الأساسية للشعوب وتعزيز الامن الغذائي وتحسين التغذية وأيضاً لأنه يعد آلية مهمة في توطين التنمية، لقدرته على تحقيق تنمية متوازنة واحتوائية ، برغم أن هذا القطاع يواجه بعدد من التحديات أهمها محدودية موردي الأرض والمياه والنمو السكاني المتزايد وتفتت الحيازات الزراعية والآثار السلبية لظاهرة تغير المناخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *