شعبة صناعة الدواجن: تطبيق حظر تداول الدواجن حية يفتح فرص للتصدير

نافذة الزراعة
أكدت شعبة صناعة الدواجن بالجيزة، أن تطبيق قانون حظر تداول الدواجن الحية سيدعم بصورة كبيرة زيادة الإنتاجية في السوق المحلى والحفاظ على مكتسبات ما حققه قطاع الإنتاج الحيوانى من إنجاز، بالإعلان عن تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن، إضافة إلى إعلان مصر دولة خالية من أنفلونزا الطيور.

وقال سامح السيد رئيس شعبة صناعة الدواجن بالغرفة التجارية بالجيزة، إن حظر تداول الدواجن الحية سيدعم بصورة كبيرة الخطوات الجيدة التي اتخذتها وزارة الزراعة وبالتحديد قطاع الثروة الحيونية والداجنة بإشراف المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للقطاع في تنمية الثروة الداجنة من خلال مشروعات إنشاء المجازر الآلية واليدوية في الخريطة الاستثمارية للثروة الداجنة.

وأضاف السيد أن تنفيذ خطة إنشاء المجازر سيمنح المنتجين فرصة كبيرة لتحديد الاحتياجات الفعلية للسوق، وبالتالي تحديد حجم المعروض، ومنها تحديد نسب الفائض الذي يمكن تصديره للخارج، مشيرًا إلى أن جودة الإنتاج المصري من الدواجن معروفة على مستوى الدول المحيطة.

وأشار السيد إلى أن حظر التدول للطيور الحية هو صورة حضارية للحفاظ على سلامة وأمن المجتمع في الوقت الحالي نظرا لتقليل نسب تحرك المخلفات الناتجة عن ذبح الطيور في المحلات المنتشرة، إضافة إلى أن الدواجن تحتاج الى درجة تجميد تحت 80 درجة مئوية فور انتهاء عملية الذبح حتى لا تتعرض لأى فرصة لانتشار البكتريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *