الريف المصرى: منطقة غرب المنيا قادرة على أن تصبح عاصمة مصر الزراعية

نافذة الزراعة

أكدت شركة تنمية الريف المصرى الجديد المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومى المليون ونصف المليون فدان، ان منطقة غرب المنيا تملك من المقومات والمزايا النسبية ما يمكنها من أن تصبح عاصمة مصر الزراعية.. حيث شهدت أراضى مشروع الـ 1.5 مليون فدان حصاد العديد من المحاصيل الصيفية ذات الجدوى الاقتصادية العالية، شمل ذلك عمليات حصاد وتغليف محصول العنب ذو الجودة المرتفعة للتصدير، وحصاد العديد من المحاصيل المتنوعة من الخضروات والفاكهة بامتداد غرب المنيا، استعدادا لطرحها فى السوق المحلية، وتصدير بعضها للخارج.

وكان اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة “تنمية الريف المصرى الجديد” قد وقع مذكرة تفاهم مع احدى الشركات الكبرى العاملة فى مجال الكهرباء، تهدف إلى التعاون فى مجال استثمار وإنشاء وتشغيل المرافق بالأراضى المملوكة لشركة تنمية الريف المصرى الجديد تهدف إلى التعاون المشترك فى استثمار وإنشاء وتشغيل المرافق بالأراضى المملوكة لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، وكذا للأراضى المخصصة للمنتفعين بمشروع المليون ونصف المليون فدان.

ينص الاتفاق على استثمار وإنشاء وتشغيل محطاتٍ للطاقة الشمسية ومحطات مولدات الديزل، ومحطات طاقة الرياح وشبكات التوزيع الداخلية من خلال شركة حسن علام القابضة، لما لها من خبرات فى هذا المجال، وذلك بعد قيامها بإجراء الدراسات التفصيلية والدقيقة اللازمة، وكذا تقديم العرض المالى والفنى المناسب للمشروع، وإقرار هذه الدراسات التحضيرية من جانب شركة تنمية الريف المصرى الجديد، والتى تقوم بموجب التوقيع على هذا الاتفاق باستخراج وتسهيل كافة التصاريح من الجهات المختصة المختلفة لشركة حسن علام وممثليها ومستشاريها من أجل زيارة مواقع المشروع، مع إمدادهم بكافة المعلومات اللازمة التى تمكِّنهم من عمل الدراسات اللازمة لبدء التنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *