بالصور .. شركة تكنوفارم نموذج ناجح للشراكة مع وزارة الزراعة لتصدير الموالح للاسواق العالمية

 نموذج  ناجح  لمحطة فرز وتعبئة الموالح بالنوبارية أول مشروع مع القطاع الخاص

رئيس شركة تكنوفارم : طاقتنا الإنتاجية 300 طن  يوميا    وصادرتنا لجميع  العالم 

 حمادة   العمدة  : نحترم متطلبات الأسواق ونثق في جودة منتجنا 

 حمادة العمدة:   لدينا  ثلاجات تستوعب تخزين   70 كونتينر  ..و وزارة الزراعة تقدم لنا التسهيلات بشكل مستمر

 

قال المهندس حماده العمدة   رئيس مجلس إدارة شركة تكنوفارم لتصدير الحاصلات الزراعية ،  إن   محطة فرز وتعبئة الموالح الواقعة في قرية عبدالمنعم رياض بمنطقة النوبارية بمحافظة البحيرة، تعد أول نموذج للشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص ،  وبدايتنا  فى  محطة تصدير البرتقال بالنوبارية  كانت بعمل منظومة بالأراضي للإشراف على الفلاحين عند نقل المحصول بمساعدة كوادر من العماله الشابه

وأضاف  حماده العمدة : ، خلال  برنامج    الثمرة   المذاع على قناة مصر   الزراعية ، تقديم   الاعلامى  عز النوبى أن  حجم العماله لدينا حوالي 250 فرد وطاقتنا الإنتاجية قد تصل في اليوم الواحد لـــ 300 طن  ، ونتابع مع المزارع من بداية الزراعة للإطمئنان على صلاحية المنتج وكفاءته التصديرية ، مشير الى أن  لجنة سلامة الغذاء والحجر الزراعي  لهم  دور فعَال في الإشراف على جميع مراحل تحضير المنتج لتصديره

وأكد  رئيس مجلس إدارة شركة تكنوفارم لتصدير الحاصلات الزراعية ،أن المحطة    نقوم بالتصدير للعديد من الدول الأجنبية وبالأخص إسبانيا حتى أصبحنا من الدول المنافسة للسوق الصيني في التصدير  ،  ونحترم متطلبات الأسواق ونثق في جودة منتجنا كل الثقة نتيجة تتبعنا لكل مراحل الإنتاج من البداية حتى التصدير

واوضح  حماده العمدة : أن لدى المحطة   3 علامات تجارية يتم تصديرهم حسب أختيار الدول المستوردة  ، ونأمل وجود فروع أخرى لمعمل متبقيات المبيدات في أماكن قريبة  ،  نمتلك 4 خطوط لإنتاج البرتقال والعنب والبطاطا والبصل  ، وخطتنا المستقبلية هي بناء مصانع لخدمة المنتج المصري لتلبية الطلب المستمر ونعمل على قلب رجل واحد لخدمة وطننا الغالي

وتابع   حماده العمدة : أن  الثلاجات شيء أساسي في أي محطة حتى تمكنها من التخزين والحفاظ على المنتج فترة أطول ، حيث  تستوعب الثلاجات حوالي من50  لـــ 70 كونتينر في التخزين  ، وزارة الزراعة تتابعنا دائماً وتقدم لنا التسهيلات بشكل مستمر

وأضاف حماده العمدة : أننا   نستهدف السوق الأوروبي والهندي والصيني ونسعى للوصول للسوق الياباني ، ونتعتمد دائماً على اللامركزية في الإدارة وعلى العمل الجماعي المشترك  ، ونتمنى دائماً التطوير المستمر وتسهيل توفير الشموع والمطهرات  ، مصر هي الأولى في تصدير الموالح وخاصة البرتقال

من جانبه   قال  عبد السلام عريف  احد كبار  مزراع الفاكهة بالنوبارية    ، نبذل مجهود كبير لإيجاد الأرض والثمرة الجيدة التى تتناسب مع أسم المحطة وتليق بالتصدير  ، ونتعامل مع هيئات عديدة ونتمنى دائماً وجود التسهيلات بيننا لتوفير وقت الاجراءات وحل مشاكل المزارعين ،  نطالب بزيادة منافذ صرف الأسمدة والمبيدات للتسهيل على المزارعين

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *