تمويل جديد  لـ”البتلو” ومراكز الالبان ..حقيقة مرض جديد لانفلونوزا الطيور ..ترخيص جديدة  لمشروعات الانتاح الحيواني..اجراءات لمواجهة غش “الاعلاف”.. وبيض التفريخ والكتكوت بمقدمة التصدير

 

مجلس إدارة المشروع القومى للبتلو وافق على اعتماد مبلغ (مائة مليون جنيه)  لعدد 250  مستفيد من صغار المربين وشباب الخريجين  بإجمالى عدد رؤوس ماشية (خمسة الاف)  رأس فى جلسته الاخيرة ليصبح إجمالي ما تم تمويله للمشروع القومى للبتلو حتى الأن حوالى 4,6 مليار جنية لاكثر من 28 ألف مستفيد، لتربية وتسمين ما يقرب من 309 ألف رأس ماشية ، حسبما أكد المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة.

‏ وأوضح طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداحنه أنه يمكن الإستفادة من المشروع القومى للبتلو من خلال التقدم لأقرب إدارة زراعية أو فرع بنك زراعى مصرى المنتشرة على مستوى محافظات ومراكز الجمهورية, أو من خلال التواصل الإلكترونى مع قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة على أرقام الواتساب (01558626681- 01558626682).

 

 

قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن انه تم خلال الشهور الخمس الأولى من العام الجاري  اصدار عدد (9650) ترخيص تشغيل ما بين تجديد وأول مرة لكافة انشطة ومشروعات الثروة الحيوانية والعلفية والداجنة،   مع الإلتزام بكافة ضوابط وإشتراطات الأمن والأمان الحيوي داخل وحول تلك الأنشطة، من خلال محاضر معاينة مشتركة مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية.

 

وقال ” سليمان” ، ان ذلك يأتي تنفيذا لتوجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والمهندس مصطفى الصياد نائب الوزير للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، بالتيسير على المربيين، وخاصة الصغار منهم، ودعم مشروعات الانتاج الزراعي المختلفة، وعلى رأسها مشروعات الانتاح الحيواني والداجني،  لافتا الى ان اجمالي ما تم اعتماده من تمويل جديد للمشروع القومى للبتلو خلال الشهور الخمس الاولى من هذا العام، بلغ قيمته الاجمالية 1,4 مليار جنيه إستفاد منه 8950 مستفيد لتسمين 87945 رأس من الماشية ليصبح جملة المستفيدين من صغار المربين من المشروع القومى للبتلو حتى الأن 28 ألف مستفيد بإجمالى تمويل 4,6 مليارات جنيه لشراء وتسمين 309 ألف رأس، كذلك تم إعتماد253 مليون جنيه لإنشاء ورفع كفاءة 79 مركز لتجميع الألبان طبقاً للمواصفات القياسية ضمن المشروع القومى لمراكز تجميع الألبان.

 

واشار رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، الى انه تم خلال نفس الفترة الموافقة على تسجيل عدد (4200) تسجيلة لمخاليط أعلاف وإضافاتها ومركزاتها منهم (2530) محلية، (1670) مستورده، وفقاً للمعايير والضوابط العلمية والقياسية، فضلاً عن إصدار عدد (325) موافقة فنية لإقامة مشروعات ثروة حيوانية وداجنة جديدة طبقاً لمعايير وإشتراطات البعد الوقائى والأمان الحيوى فى الظهير الصحراوى، لافتا الى انه تم ايضا تكثيف حملات المتابعات على صغار المربيين للتأكد من اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا.

 

واشار سليمان  تشكيل عدد (55) لجنة من قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والمركز الاقليمي للاغذية والاعلاف والشرطة المختصة ومديريات الزراعة المختصة للمرور والتفتيش المفاجئ على مصانع ومحلات الاتجار فى الاعلاف لضمان الحصول على أعلاف مطابقة للمواصفات القياسية تحقق أعلى معدلات أداء إنتاجى ومناعى، كذلك تم اجراء المتابعات الفنية وتجارب التجانس على عدد (220) مصنع اعلاف ببعض محافظات الوجه البحرى والقبلى للتأكد من جاهزية المصانع لانتاج اعلاف مطابقة للمواصفات القياسية والتى تحقق أعلى معدلات أداء سواء للحيوان او الدواجن او الاسماك.

 

وتابع انه تم الموافقة على تصدير كمية 32 طن طيور مجمده، فضلا عن 15.5 مليون بيضة مائدة ، و 622 ألف بيضة تفريخ بياض،و 558 بيضة تفريخ تسمين  و 51 ألف كتكوت بياض عمر يوم كذلك 500كجم صفار بيض مبستر، و 650 طن منتجات داجنه مجمدة، كذلك تم الإشراف على إعدام واعادة تصدير 135 طن إضافات أعلاف غير مطابقة للمواصفات القياسية والتى أستوردت على أساسها.

 

وقال سليمان انه تم تنظيم عدد (20) ندوة توعوية وإرشادية ببعض محافظات الوجه البحرى والقبلى لصغار مربى ومنتجى الثروة الحيوانية والداجنة لتعريفهم بالمشروعات القومية والفرص التمويلية التى توفرها الدولة والوزارة من أجل تنمية وتطوير ثراوتنا الحيوانية والداجنة.

وقال محمد القرش معاون وزير الزراعة ،  تناولت بعض مواقع التواصل انباء عن وجود مرض انفلونزا الطيور في بعض المزارع وذلك بعد وجود حالة بشرية مصابة باحد عترات  الانفلونزا في الصين. ، وهذا لكلام عاري تماما من الصحة ، حيث ان مصر خالية تماما من العترة H10 والتي يتم الحديث بشأنها كما انه يتم عمل مسح من خلال فرق التقصي النشط وكذلك رصد الحدود لاخذ عينات من الطيور المهاجرة ، ولطمأنة سيادتكم فتجدر  الاشارة الى ان العترة المذكورة من العترات ضعيفة الضراوة ( low pathogenic strain  ) وليست عترة ممرضة  ، وحتى الان لم يثبت وجود اي اصابة سواءا في اي مكان داخل البلاد  او حتى في الطيور الوافدة والمهاجرة .

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *