بدءاً من غدا…التموين تقصر بيع الردة على مصانع الأعلاف ومربي المواشي وموردي القمح

نافذة الزراعة
تبدأ وزارة التموين والتجارة الداخلية، اعتبارًا من الغد الأربعاء الأول من يونيو، العمل بالتوجيه الوزاري رقم 11 لسنة ٢٠٢٢ والصادر بتاريخ ۳۰/ ٥/ ۲۰۲۲، والذي يسمح ببيع الردة لمصانع الأعلاف ومربي المواشي بسعر ٤٥٠٠ جنيه للطن، بينما يتم منح المزارعون الذين قاموا بتوريد محصول القمح إلى الوزارة هذا الموسم، بسعر 3800 جنيه، تشجيعًا للمزارعين الذين التزموا بالتوريد.

ونصت المادة الأولى من التوجيه رقم 11، الذي أصدره الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية بالأمس، يتم تحديد سعر بيع النخالة الخشنة وخليط الزوائد بالمطاحن التموينية وفقا للأتي،۳۸۰۰ ثلاثة آلاف وثمانمائة جنيه / للطن بواقع ٣۰۸۰ جنيها / كجم “ثلاثة جنيهات وثمانون قرشًا للكيلو جرام” بالمطاحن التموينية شاملأ قيمة فوارغ التعبئة والتحميل بكافة محافظات الجمهورية، وذلك للمزارعين الذين قاموا بتوريد القمح المحلي موسم ۲۰۲۲ بناءً على أذن تسليم نخالة معتمد من مديرية التموين والتجارة الداخلية.

وبسعر ٤٥٠٠ أربعة آلاف وخمسمائة جنيه / للطن، بيع النخالة الخشنة وخليط الزوائد بالمطاحن التموينية شاملأ قيمة فوارغ التعبئة والتحميل لأصحاب مصانع الأعلاف ومربي المواشي بناء على السجل ( الصناعي – التجاري ) أو خطاب معتمد من الإدارة الزراعية وإدارة الطب البيطري بعدد رؤوس المواشي ويتم تسجيل كافة بيانات المستلم .

وحظرت المادة الثانية من التوجيه الوزاري إضافة أي مبالغ عن الأسعار المحددة تحت أي مسمي على هذه الأسعار، كما يحظر تحميل أي سلع أخري عليها أوتعليق بيعها على شروط تؤدي لزيادة أسعار تداولها بطريق مباشر مع تشديد الرقابة والمتابعة على المطاحن التموينية وكافة حلقات التداول في ضوء القرار الوزاري رقم (۲۲۲)لسنة ٢٠١٧ .

وطالبت المادة الثالثة من التوجيه الوزاري رقم 11 أنه على الجهات المختصة تنفيذ هذا التوجيه اعتبارا من ٢٠٢٢/٦/١ .

جدير بالذكر أن وزير التموين أصدر أمس الأول قرار وزاري رقم ٧٦ لسنة ٢٠٢٢ ، نص علي أن المزارع الذي لا يلتزم بالمقرر توريده من القمح، والمحدد بقرار وزاري ايضاً كمية 12 أردبا عن كل فدان يعتبر مخالفة تموينية وبالتالي سيتم حساب قيمة الأقماح ‏غير الموردة بضعف القيمة المقررة للتوريد لتكون قيمة أردب القمح غير ‏المُسلم بمبلغ 1770 جنيهاً للأردب.

كما شمل القرار منح المزارعون حزمة إضافية من الحوافز لمضاعفة الكميات الموردة وتشتمل على أن كل مزارع ملتزم بتوريد الكمية المحددة وهي 12 أردبا للفدان الواحد يصرف 10 كيلو جرام من النخالة الخشنة عن ‏كل أردب.

وشمل القرار أيضاً صرف 20 كيلو من نخالة خشنة عن كل أردب مورد زيادة عن الكمية المحددة وهى 12 أردباً للفدان والتي حددها القرار الوزاري ‏المنظم لعمليات التوريد.

جديد بالذكر أيضاً أنه صدر التوجيه الوزاري رقم ١٠ لسنة ٢٠٢٢ بتشكيل لجنة بكل ‏إدارة تموينية تشمل مديري الإدارات التموينية، ومديري التعاون الزراعي، ‏ومديري الادارات الزراعية، وعضو من مباحث التموين، لحصر المساحات ‏المنزرعة بالاقماح بالمحافظات، وكذلك تحديد المساحات التي تم حصادها ومقارنتها ‏بالكميات الموردة من الاقماح بهذه المساحات حتى تاريخه.

وتقوم اللجنة ايضاً بتحديد المساحات التي لم يتم حصادها حتى تاريخه، ومتابعة ‏عملية الحصاد والتوريد والوقوف على ما يتم توريده فعلياً، وفى حال وجود أى مخالفة يتم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.