رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة: مشروع البتلو ساهم فى زيادة إنتاج اللحوم

نافذة الزراعة
قال الدكتور طارق سليمان، رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، إن الدولة المصرية، قامت بعمل برامج وخطط، لتنمية الثروات الحيوانية والداجنة، وفي الزراعة بشكل عام، مؤكدا أن الدولة قامت بعمل “المشروع القومي للبتلو، للحفاظ على الثروة الحيوانية.

وأضاف، أن المشروع القومى للبتلو هدفة الحفاظ على ثروتنا الحيوانية من الإهدار، وهو ما يسمح بذبح الحيوان بوزن أقل من 100 كيلو جرام، للحصول على 30 كيلو جرام من اللحوم تقريبا.

وأضاف طارق سليمان، أن مصر بفضل المشروعات القومية، نجحت في زيادة انتاجها، من اللحوم، بفضل الدعم الذي اولته الدولة للمربين، لافتا إلى أن التعدي على الأرض الزراعية لا يؤثر فقط على الرقعة الزراعية بل على كل ما حولها.

وقال حامد عبد الدايم، الأستاذ بمركز البحوث الزراعية، إنه بعد تولي الرئيس السيسي المسئولية، وضع الملف الزراعي بأولى أولوياته، مؤكدا أن التنمية الحقيقية للدولة، لا تتم إلا من خلال تطوير الزراعة، مضيفا أن الزراعة تمثل العنصر الرئيسي للصناعة، لأنها توفر المادة الخام للصناعة، وتمثل 25% من القوى العاملة، و15% من اغلب الصناعات التي تتم.

وأوضح، أن الزيادة السكانية الكبيرة كان لها خطورة كبيرة على الزراعة المصرية، مشيرا إلى أنه بكل عام يزيد بمعدل 2 ونصف مليون نسمة، وهو عدد يقارن بدولة كاملة، تزيده مصر كل عام، لافتا إلى أنه فقدنا أكثر من مليون فدان، من أجود الأفدنة، بعد 2011 حتى الأن، نتيجة التعديات الكبيرة التي كانت تتم على الأراضي الزراعية، لذا كان لا بد من وضع عقوبات على التعدي على الأرض الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.