كل ما تريد معرفته عن مايميز صوامع القمح

نافذة الزراعة
يعد المشروع القومي للصوامع واحد من خطط الدولة للحفاظ على الغذاء وتأمين المخزون الاستراتيجي منه، وتضمن إنشاء نحو 50 صومعة، بسعة تخزينية تقدر بنحو 1.5 مليون طن. موزعة على 17 محافظة.

1. الصومعة هي مكان تخزين الغلال، وهي أكثر تطورا من الشونة التي تعتبر مخزن مؤقت لها فحسب، والصومعة عبارة عن مبنىً مجهز لتخزين الحبوب وتحميلها وتفريغها قبل بيعها أو استعمالها، توجد الصوامع عادة في المزارع والطواحين ومحطات السكة الحديدية والموانئ وتخزن فيها الحبوب كالشعير والقمح فهي أهم أنواع مخازن الحبوب في العصر الحديث. وتتكون كل صومعة من 12 سايلو ( وحدة تخزين ) سعة كلاً منها 5 ألاف طن وتشمل : نقرة استقبال القمح – سيور نقل القمح خلال وحدات الصومعة المختلفة – معدات تنقية القمح – معدات غربلة القمح – موازين بسكول وموازين لقياس معدلات القمح – نظام شفط الأتربة وفصلها عن الهواء بواسطة فلتر وتخزينها فى مخازن خاصة حفاظاً على البيئة.
2. -يهدف المشروع القومى للصوامع إلى القضاء على الفاقد الكمى والنوعى للحبوب والناتج عن تخزينها فى الشون المفتوحة والذي يصل نسبته إلى 15 %مما يكبد الدولة خسائر كبيرة، وتعمل الشون الحديثة المتطورة علي حفظ وتخزين وتصنيف الأقماح بحيث لن تكون هناك حبة قمح في العراء وأن هذه الشون سوف تعمل على تنقية وتطهير وتخزين الأقماح، وتدير الصوامع المخزون بشكل جيد وتحد من المهدر منه وسوف تؤدي إلى تصنيف القمح المصري إلى درجات وإصدار شهادة منشأ له لزراعة الأجود .

3. تعمل الصوامع الحديثة والمتطورة على الحفاظ على مخزون استراتيجي آمن من القمح بما يحقق أمنًا غذائيًا حقيقيًا داخل البلاد، مع التواجد في المناطق المستهدف زيادة كميات إنتاج القمح بها مما يعمل على تخفيض تكلفة النقل على المزارعين، والمساهمة في إتاحة العديد من فرص العمل للشباب. وهو مزود بتكنولوجيا حديثة ولوحة تحكم للسيطرة على المنظومة من مقر الشركة القابضة للصوامع.

4. تخزين القمح في الصوامع يحافظ على الأمن القومي المصري، حيث يعتبر القمح أحد السلع الاستراتيجية للدول، ويوفر المشروع الدولة المصرية ما يقارب ال 2.5 مليار جنيه سنويا، من خلال توفير هدر القمح الذي كان يحدث في «الشون الترابية»، ويعد المشروع نقلة حضارية متميزة في نشاط تخزين الحبوب وبشكل خاص القمح، وتضمن صلاحية الأقماح اللازمة لإنتاج الخبز البلدي المدعم بالمواصفات والجودة العالية.

5. يتضمن مشروع القومي للصوامع 50 صومعة لتخزين القمح والغلال يتم تنفيذها وإنشاؤها فى 17 محافظة، بطاقة تخزينية تصل إلى 1,5 مليون طن، وهي: برقاش بالجيزة، وميت غمر وشربين بالدقهلية والقنطرة شرق شمال سيناء، وطنطا بالغربية ومنوف بالمنوفية وههيا بالشرقية ودمنهور بالبحيرة والصباحية بالإسكندرية وقنا وشرق العوينات الوادى الجديد وبنها بالقليوبية وبنى سويف والفيوم وبهنسه والشيخ فضل.

6. تضم مصر الآن 70 صومعة على مستوى محافظات الجمهورية، وهى مصممة بأحدث أسلوب وتكنولوجيا وتقنيات موجودة في العالم.

7. كان عدد الصوامع في مصر قليلًا، ولا يكفي للتخزين، وكان يُخزن في شون غير مؤمنة وكانت نسبة الهدر تصل إلى 15%، بمعنى أنه لو كانت الدولة تخزن 9 ملايين طن، فإن الهدر يصل إلى مليون طن، وهذا يساوي 4.5 مليار جنيه بالسعر الحالي للقمح.

8. كانت تبلغ السعات التخزينية عام 2014 ما يقرب من 1.2 مليون طن تخزين ويبلغ استهلاكنا من القمح التمويني شهرياً 800 إلف طن قمح بمعني ان الاحتياطي الاستراتيجي من القمح، والذي كان يمكن تخزينه في الصوامع ما يبلغ وقتها شهر وأسبوع، وباقي كميات الأقماح كان يتم تخزينها في الشون، وكذلك الشون المطورة والهناجر، وذلك للحفاظ على جودة القمح المصري.

9. تم البدء في تنفيذ المشروع عام 2015 على مساحة تقدر بنحو 20 ألف متر للصومعة الواحدة. باستخدام أحد أهم التقنيات، التي تتمثل في وضع ميزان بسكول لوزن أجولة القمح المحملة في السيارات، ويتم تشغيلها من خلال غرفة التحكم التي تُمكن المنظومة الجديدة من إخراج الكميات المطلوبة من الأقماح دون هدر.

10. وفي منتصف شهر إبريل من كل عام يبدأ موسم حصاد القمح بعد أن استعاد عرشه وتربع على قائمة المحاصيل الاقتصادية والاستراتيجية في البلاد، وبعد الحصاد تقوم الدولة بسواعد أبنائها بتجميعه وترحيله إلى الصوامع الحديثة والتأكد من تطبيق وتوافر الاشتراطات الصحية والفنية التي تضمن الحفاظ على ثروة مصر الغذائية وتحقيق الاكتفاء الذاتي منه.

11. قرب الانتهاء من إنشاء 6 صوامع جديدة، ومن المقرر بدء العمل بها في موسم حصاد القمح المقبل بتكلفة تصل إلى 68 مليون جنيه للصومعة الواحدة سعة 60 ألف طن، فيما تصل تكلفة الصومعة التي تتسع لـ90 ألف طن إلى 300 مليون جنيه.

12. مدة تخزين القمح في الصوامع تصل إلى سنة، أو سنة ونصف وتكون مخزن بجودة عالية مع الحفاظ مدة تخزين القمح في الصوامع تصل إلى سنة، أو سنة ونصف وتكون مخزن بجودة عالية مع الحفاظ علي درجة الرطوبة ودرجة الحرارة وفقاً للنظم الآلية المتبعة داخل الصومعة.

13. وصلت الطاقات التخزينية الآن ما يقرب من 3.4 مليون طن سعة تخزينية آى نصل حاليا إلى تخزين ما يقرب من 4 شهور ونصف تخزين داخل الصوامع، وبلغ حاليًا الاحتياطي الاستراتيجي من القمح 5 أشهر بالصوامع وكذلك التخزين فى الصوامع التابعة للمطاحن وأن ما تحقق فى هذا المجال هو نقلة موضوعية فى الصوامع سواء في صوامع المواني أو غيرها من الصوامع.

14. كما بلغ الإنتاج الكلي من القمح المحلي 9 مليون طن ومصر تستهلك ما يقرب من 16 مليون طن في السنة آى وصلنا إلى 55٪؜ اكتفاء ذاتي من القمح ويتم استيراد ما يقرب 45٪؜ من الخارج عن طريق القطاع العام والخاص ما يقرب من 7 مليون طن قمح استيراد من الخارج.

15. يجري العمل على قدم وساق نحو التحول الرقمي الذي تنفذه الشركة في نحو 22 صومعة، حيث أن الموسم المقبل سيشهد تحول 72 صومعة للمنظومة الرقمية، والتي ستضبط عملية التوريد والتخزين وتحكمها بقدر لن يسمح بأى تلاعب أو هدر في المستقبل القريب.

16.قامت شركة المقاولون العرب تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذ 15 صومعة سعة تخزينية 60 ألف طن وذلك ضمن أعمال المرحلة الأولي التي تضم 25 صومعة لتخزين الحبوب (القمح ) من المنحة المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة كهدية لمصر وهي صوامع الغلال شربين بمحافظة الدقهلية ودمنهور بالبحيرة وههيا بالشرقية وبرقاش بالجيزة والقنطرة شرق شمال سيناء وميت غمر بالدقهلية والشيخ فضل بالمنيا وطنطا بالغربية ومنوف بالمنوفية وبهنسه بالمنيا والمفالسة بأسوان وهى تتبع الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية وصوامع الغلال طميا بالفيوم وشرق العوينات بالوادى الجديد وبنها بالقليوبية والصباحية بالإسكندرية وتتبع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى .

17. وفي إطار مشروعات القرض السعودى قامت شركة المقاولون العرب بتنفيذ صومعة برج العرب بالإسكندرية سعة تخزينية 90 ألف طن وصومعة الحمام بمرسى مطروح سعة تخزينية 45 ألف طن وصومعة الخارجة بالوادى الجديد سعة تخزينية 45 ألف طن وصومعة عرب العليقات بالقليوبية سعة تخزينية 90 ألف طن وصومعة فايد بالإسماعيلية سعة تخزينية 30 ألف طن وصومعة سيدى غازى بكفر الشيخ سعة تخزينية 60 ألف طن وصومعة صان الحجر بالشرقية سعة تخزينية60 ألف طن .

18. اعمال صوامع الحمام : شملت إنشاء عدد 9 خلية مخروطية لتخزين الحبوب بسعة إجمالية 45 ألف طن, بمدينة الحمام بمحافظة مرسى مطروح ويتكون المشروع من ( عدد 9 خلايا تخزين مخروطية – برج الروافع – أنفاق رئيسية – نقرة التسليم – ميران البسكول – صوامع التحميل – صوامع الأتربة – مبنى إداري – مسجد – غرفة غسيل – خزان حريق – غرفة مضخات –مبنى كهرباء – مبنى الورش- مبنى قطع الغيار- مبنى التخزين – غرفة تحكم ميزان البسكول – غرفة تحكم برج الماكينات – عدد 2 غرفة أمن – سور وأبراج حراسة – منطقة تخزين منطقة تخزين 1750م2)

19 اعمال صوامع الصباحية : تشمل إنشـاء عدد 12 خلية معدنية لتخزين الحبوب بسعة إجمالية 60 ألف طن حيث من: (برج الروافع – أنفاق رئيسية – نقرة التسليم – ميزان البسكول – صوامع التحميل – صوامع الأتربة – المبنى الإداري – المسجد – غرفة غسيل – خزان حريق – غرفة مضخات – مبنى كهرباء – مبنى الورش – مبنى قطع الغيار – مبنى التخزين – غرفة تحكم ميزان البسكول – غرفة تحكم برج الماكينات – عدد 2 غرفة أمن – سور وأبراج حراسة )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.