«مناخ الزراعة» يكشف عن طقس الأسبوع والمعاملات الزراعية

نافذة الزراعة

قال الدكتور محمد فهيم رئيس مركز معلومات تغير المناخ بوزارة الزراعة إنه من المتوقع أن يسود طقس معتدل على أنحاء البلاد حتى الخميس المقبل مع عودة الأجواء الباردة ليلاً على الوجه البحري وسيناء، على أن تستمر الأجواء الربيعية الطبيعية لتشمل كل الدلتا والقاهرة وشمال ووسط وجنوب الصعيد وتكون درجات الحرارة (25 -27°م شمالا و 32-33 درجة مئوية فى القاهرة وشمال الصعيد و35- 36°م جنوباً وعودة الاجواء الباردة ليلاً لتكون الحرارة حول 14-18°م ليلاً على كافة الانحاء.

أوضح أن هذا الشكل من الطقس والتذبذبات الكبيرة سيكون له تأثيرات كبيرة على كل التراكيب المحصولية القائمة، أما أهم التوصيات والاحتياطات الزراعية العاجلة والهامة فلا يجب عودة معدلات الري الطبيعية بشكل مفاجئ بل يجب أن تعود بالتدريج لضمان استقرار عمليات الأمتصاص وحتى لا يحدث صدمة فسيولوجية مائية للنبات أو الشجرة.

يجب العودة لبرامج التسميد بالمعدلات الطبيعية لكن فى الصورة المتزنة (19:19:19) وعودة التسميد بالأسمدة الأحادية على أن تبدأ فى منتصف الأسبوع بنترات كالسيوم او نترات نشادر، مع الرش صباحاً بمحفزات النمو والأحماض الأمينية الحرة (وخاصة الحمض برولين وهيدروكسي برولين) والعناصر الصغرى وخاصة الحديد والمنجنيز والزنك + البوتاسوم فوسفيت.

يجب إجراء رشة بالزيوت المعدنية الصيفية أو الصابون البوتاسي على أشجار الفاكهة والأبتعاد تماماً هذه الفترة عن الرش بالمبيدات الكيماوية الجهازية لانها تعمل علي استنزاف اكبر لطاقة النبات، مع الفحص الدقيق لوجود الحشرات “حرشفية الاجنحة” والتى يناسبها هذا الشكل من التذبذبات المناخية مثل دودة عناقيد العنب فى بساتين العنب وكذلك فراشة الياسمين على الزيتون ودودة براعم الزيتون الخضراء وحشرة التوتا ابسلوتا على الطماطم ودودة ورق القطن والدودة الخضراء على المحاصيل (كلها) وكذلك الحشرات القشرية والبق الدقيقي على اشجار الفاكهة وحشرات المن والتربس على المحاصيل الصيفية، وعند وجود اصابة يجب التدخل بالرش المناسب دون خلط.

البساتين والمانجو
يجب الاهتمام الزائد بمركبات عالي الماغنسيوم والمنجنيز والكالسيوم في صورة “الفوسفيت” وذلك لالتئام الجروح الناتجة عن التذبذبات الكبيرة في الحرارة سواء للانسجة الغضة بما فيها الثمار، مع الرش الحتمي ضد الأمراض مثل البياض الدقيقي وخاصة الانثراكنوز لأنه فطر يهاجم الأنسجة “المجروحة” علي أن تكون جلوكونات/ اكسي كلورو / هيدروكسيد النحاس من ضمن التركيب، كذلك الرش ضد الحشرة القشرية والبق الدقيقي لانهما يصيبا الاشجار الضعيفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.