الزراعة تصدر انفوجراف توضيحي للخدمات التي يقدمها معهد بحوث أمراض النباتات

 

أصدر مركز المعلومات الصوتية والمرئية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والمكتب الاعلامي للوزارة، العدد التاسع من سلسلة دليل الخدمات التي تقدمها الادارات التابعة للوزارة، للمزارع والمربي والمواطن، حيث يستعرض هذا العدد من خلال فيديو وانفوجراف، الخدمات التي يقدمها معهد بحوث أمراض النباتات، التابع لمركز البحوث الزراعية والاجراءات الواجب اتباعها للحصول على هذه الخدمات.

ويأتي هذا الاصدار بهدف التيسير على المواطنين، وتعريفهم بالاجراءات الواجب اتباعها للحصول على الخدمات المتنوعة التي تقدمها الوزارة.

واشار الانفوجراف الى ان المعهد يقدم عددا من الخدمات: البحثية، الإرشادية، التدريبية، والإنتاجية.

ومن أهم هذه الخدمات التي يقدمها المعهد: فحص رسائل تقاوي مختلفة وبيتموس واردة من الخارج لتحديد صلاحية دخولها البلاد، والاشتراك في أعمال لجان فحص النباتات الواردة من الخارج بموانئ الوصول، فضلا عن فحص العينات الخاصة بالشركات والمزارعين، و فحص المزارع لبيان خلوها من الأمراض الحجرية.

كما يقدم المعهد خدمات فحص الشحنات لبيان خلوها من الأمراض الحجرية، وفحص طرود تقاوي البذور المختلفة، فضلا عن تعريف عزلات فطرية و بكتيرية، كذلك بيع مركبات نانوميترية أوعزلات حيوية، و تحليل عينات نباتية بالمعمل المركزي للتقنيات الحيوية.

كذلك ينفذ المعهد دورات تدريبية حول أحدث التقنيات في مجال تشخيص ومكافحة أمراض النبات للشركات وكبار المزارعين والمهتمين بمجال أمراض النبات.

وأشار الانفوجراف الى انه للحصول علي هذه الخدمات يمكن التواصل عبر الأرقام التالية
تليفون: 35724893
فاكس: 35723146
او عبر تطبيق الواتس اب على الرقم: 01224000281
كذلك يمكن زيارة المعهد، وعنوانه 9 شارع جامعة القاهرة –الجيزة –مركز البحوث الزراعية.

يذكر ان مركز المعلومات الصوتية والمرئية، يصدر حاليا اصدارات متنوعة: “الزراعة في اسبوع”، والذي يلقى الضوء على انشطة الوزارة وهيئاتها الجمعة من كل اسبوع، و “الزراعة في كل مصر”، والذي يلقي الضوء على انشطة مديريات الزراعة بالمحافظات المختلفة، الثلاثاء من كل اسبوع، واصداره الثالث دليل خدمات وزارة الزراعة، فضلا عن الاصدار الرابع “أرقام في الزراعة” والذي يبرز أهم الارقام المتعلقة بالقطاع الزراعي، والانجازات التي تحققت فيه، وذلك في اطار الخدمات الاعلامية التي يقدمها المركز، بالوسائل التكنولوجية المتعددة والمتنوعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.