تحذيرات هامة للمزارعين من ارتفاع درجات الحرارة خلال الفترة المقبلة

نافذة الزراعة
قال الدكتور محمد علي فهيم رئيس مركز معلومات المناخ ومستشار وزير الزراعة إن اليوم هو الأول من شهر بؤونة (أبو الحرارة الملعونة) ومتوقع أن تبدأ موجة شديدة الحرارة تبدأ تدريجياً من اليوم وتصل خلال الأيام المقبلة إلى قيم قياسية على كافة الأنحاء ترتفع الحرارة خلالها فوق الــ 40°م إذاناً ببداية فصل الصيف .

وتابع أن شهر بؤونة يعرف بحرارته الشديدة ويقع شهر بؤونة ما بين شهري بشنس وأبيب، وترتيبه العاشر في الشهور القبطية المكونة للتقويم القبطي المصري القديم وببداية شهر بؤونة يبدأ دخول المناخ في مصر إلى البداية الحقيقية للصيف الفلكي .

وأضاف رئيس مركز معلومات المناخ أن ما يميز هذه الفترة المناخية ما يلي:

1- تزيد خطورة التعرض للشمس المباشرة بسبب تعامد الشمس على مدار السرطان (القريب من أسوان) وسيادة موجات الأشعة الشمسية قصيرة الموجة “الأخطر”، حيث تكون الأشعة الشمسة عمودية وقوية وتتركز على مساحة أقل وتخترق سمكاً أقل من الغلاف الجوي (ومن هنا تكمن الخطورة من التعرض المباشر لأشعة الشمس) والتحذير الشديد من التعرض لضربات الشمس.

2- زيادة في الطاقة الحرارية نهارًا، وزيادة حدة وطول الموجات الحارة أو شديدة الحرارة. بالتالي زيادة كبيرة في معدلات البخر نتح نهاراً وزيادة معدلات تنفس الظلام (هادم المادة التي يبينها النبات) ليلاً .

3- زيادة فرق حرارة الليل والنهار وزيادة التذبذبات الحرارية لأكثر من 15 درجة مئوية بالتالي تذبذب عمليات الامتصاص ومنع بعض العناصر من الانسياب داخل النباتات مثال الكالسيوم والبورون بالتحديد بالإضافة الى مناسبة هذه الظروف لزيادة تعداد الحشرات حرشفية الاجنحة ( دودة ورق القطن وفراشة درنات البطاطس و توتا ابسلوتا و دودة الحشد ودودة براعم الزيتون والعنكبوت الأحمر ).

4- بداية زيادة نقطة الندى يعني زيادة الرطوبة الحارة علي سطح النباتات وزيادة في الرطوبة الجوية حيث يتعدى عدد ساعات “ابتلال” الورقة لأكثر من 3-4 ساعات في اليوم خلال هذه الفترة والرطوبة الجوية “النسبية” لأكثر من 80% لمدة تزيد عن 5 ساعات/يوم… ومناسبة هذه الظروف لانتشار الامراض الصيفية المحبة للرطوبة العالية مثل البياض الدقيقي والزغبي والتبقعات والانثراكنوز وغيرها .

5- ثبات اتجاهات الرياح لتكون في معظمها شمالية إلى شمالية غربية وأحيانا شمالية شرقية وما بين الموجات تكون جنوبية الى جنوبية غربية محملة بالرمال والاتربة ( شرد) .

وشدد الدكتور محمد فهيم على ضرورة اتخاذ أهم الاحتياطات والتوصيات اللازمة حفاظاً على السلامة الشخصية والتي منها

1- يوصى بتقليل الاحتكاك مع الشمس المباشرة ويفضل بعد التعرض لشمس الظهيرة شديدة الحرارة مع لبس غطاء رأس فاتح اللون وملابس فضفاضة .

2- الاكثار من السوائل والفاكهة والبعد عن الاكلات الدسمة والمخللات والحلوي وغيرها .

3- تقريب فترات الري والبعد عن الري في فترة الظهيرة واضافة الفولفيك ونترات الماغنسيوم كاضافات رئيسية مع مياة الري.

4- مراقبة ومتابعة تعداد الحشرات او الامراض المحبة للحرارة العالية الرطبة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.