تعرف على توصيات “رئيس لجنة المبيدات” للمزارعين

نافذة الزراعة
نصح الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات بوزارة الزراعة والمزارعين استخدام المبيدات عند الضرورة القصوى وعند فشل جميع الوسائل غير الكيميائية المتاحة في تحقيق مكافحة للآفة فعالة وناجحة، يتم التدخل بالمبيد الآمن بأقل الجرعات والمعدلات.

وحذر “عبدالمجيد” المزارعين من خطوة اللجوء لرش المبيدات في المكافحة عند وجود أي آفة في الحقل لأنه في هذه الحالة سيخلق تعقيدات في النظام البيئي، وسيساهم في خفض تعداد الأعداء الحيوية، ويزيد من درجة نمو ظاهرة المقاومة.

وأشار رئيس لجنة المبيدات بوزارة الزراعة إلى أن توقيت استخدام المبيد وجرعة الاستخدام، وتوافق الآفة مع المبيد، والمحصول القائم، التطبيق الصحيح للمعاملة، تأثير المبيد على المحصول القائم، فهم القائم بعملية الرش على أنه يتعامل مع مادة كيميائية سامة، من العوامل المرجحة في عملية اللجوء للمبيد.

وأوضح “عبدالمجيد” أن مراعاة كافة العناصر السابقة تحقق مكافحة ناجحة للآفة، لافتا إلى أنه نظرا لأهمية هذا الأمر يتم تدريب الشباب الراغبين على كيفية أن يصبحوا مطبقي مبيدات. رئيس لجنة المبيدات بوزارة الزراعة: فكرة مطبقي المبيدات محاكاة لما يتم في دول العالم المتقدم

وبين رئيس لجنة المبيدات أن فكرة مطبقي المبيدات تقوم على نموذج المحاكاة مع مايتم في دول العالم المتقدم، فعلى سبيل المثال الولايات المتحدة الأمريكية بها 1.2 مليون مطبق مبيدات .

ونوه رئيس لجنة المبيدات إلى أن اللجنة قامت بإجراء دراسة لوضع استراتيجية عن احتياجات مصر من مطبقي المبيدات خلال الخمس سنوات القادمة في مصر، واكتشفت اللجنة أن عدد المطبقين المطلوبين في المرحلة الآنية حوالي 50 ألف مطبق لتغطية مساحة الأراضي الزراعية الموجودة في مصر، مع الأخذ في الاعتبار أنه يجري تطبيق معاملتين فقط في العام لأي محصول.

وكشف “عبدالمجيد” أن عدد مطبقي المبيدات اللذين تم تدريبهم منذ بداية عمليات التدريب وصل لحوالي 20 ألف مطبق موضحا أنه لولا جائحة كورونا لتضاعف هذا الرقم، لافتا إلى أن هناك نماذج ناجحة من مطبقي المبيدات، وبعضهم قام بتدشين شركات صغيرة ناجحة في معاملة المبيدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.