لمحبى الزراعة المنزلية… أشجار يمكن زراعتها داخل المنزل حتى لو معندكش جنينة

نافذة الزراعة

يلجأ البعض لزراعة النباتات الصغيرة في المنزل ويستبعدون فكرة زراعة الشجر رغم فوائده الكثيرة، اعتقادًا منهم أنه كبير الحجم ويحتاج لمكان كبير وخدمة ورعاية دائما ومتواصلة، وهذا اعتقاد خطأ فتعتبر الأشجار نباتات منزلية شائعة بسبب العنصر الهيكلي الذي تضيفه إلى مساحات غرفة المعيشة، بالإضافة إلى خصائص تنظيف الهواء التي تمتلكها بعض الأشجار التي يمكن زراعتها في المنزل بكل سهولة، نظرًا لاحتياجاتها المنخفضة للصيانة وحجمها الصغير فلا يشترط وجود حديقة لزراعتها كما يلي:

شجرة التين الباكي
شجرة التين الباكي والمعروفة ايضا باسم أشجار اللبخ، وهو شجر محبوب بسبب لونه الأخضر الغني وسهولة العناية به، ووضعها في غرفة مضاءة جيدًا ويدخل لها الشمس أحد الوسائل المهمة لمنع الشكوى الأكثر شيوعًا لها، وهو سقوط الأوراق، ويفضل أن تسقيها فقط عندما يكون سطح التربة جافًا.

‌شجرة المطاط
تنتج أشجار المطاط أوراقًا كبيرة لامعة بألوان خضراء داكنة، مثل معظم الأشجار الاستوائية، تحب الأشجار المطاطية درجات الحرارة المعتدلة، والبيئة الرطبة، ودوران الهواء الجيد، والخطوة الإجبارية للنبات المدلل هي جلسة مسح الأوراق الشهرية بقطعة قماش مبللة لإزالة الغبار، كل ما تحتاجه هذه الشجرة ضوء ساطع غير مباشر، وماء عند الحاجة.

‌شجرة المظلة
تعتبر شجرة المظلة خيارًا جيدًا للمنازل التي لا تتعرض لأشعة الشمس المباشرة أو النوافذ المواجهة للشمال، تتطلب هذه الأشجار القليل من العناية، بتنظيفها ومرعاه حجم الماء في الطين حتى لا تجذب الآفات مثل العث، ويتساقط اوراقها.

‌شجرة اليوكا
تتميز شجرة اليوكا بجذع صلب بأوراق شبيهة بالحزام من الجلد تخرج من الأعلى. تبدو المجموعات المكونة من ثلاثة أفراد في وعاء بارتفاعات متداخلة جذابة للغاية، تفضل هذه الأشجار مزيجًا جيدًا من التربة الرملية، سيؤثر حجم الحاوية على حجم النبات، امنح شجرة اليوكا الخاصة بك أكبر قدر ممكن من أشعة الشمس، ولا تخف من قطع النبات إلى نصفين إذا نمت أكثر من مساحتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.