اعرف أفضل أجزاء الذبيحة واللحوم المفضلة للسلق والشوى وطرق حفظها بالعيد

نافذة الزراعة

أفضل وأهم قطعيات الذبيحة، والمناطق الجيدة فى اللحم والتى يفضل البعض سلقها فى الماء المغلى للحصول على (الشوربة) الأجزاء المطلوبة للشوى، وطرق حفظها، وتنقسم الذبيح إلى 3 أقسام..

وهى كالأتى:

-أهم أجزاء الذبيحة منطقة الفخذ والمنطقة الوسطى بين الكتف والفخذ ومنطقة الكتف، وتختلف قطعيات اللحوم حسب تركيبها الكيميائى خاصة من حيث الدهن والأنسجة الضامة وكذلك فى الطراوة حسب عمر الذبيحة فكلما قل عمر الذبيحة كلما ازدادت طراوتها.

-تأتى القطعيات الطرية فى المنطقة الوسطى بين الكتف والفخذ وهى منطقة القطن أو بيت الكلاوى ومنطقة الأضلاع الظهرية ويستعمل هذا الجزء فى التحمير والسلق والطبخ العادى.

أما منطقة الريش أو الضلوع فهى مناسبة للشوى خاصة فى حالة الأغنام صغيرة السن أما منطقة السرة فلحمها ردى نوعا فتستخدم فى الفرم وعمل السجق.

-عضلات منطقة الكتف فتحتوى على نسبة عالية من الأنسجة الضامة للمساعدة على المجهود الكبير الذى تبذله أثناء حياة الحيوان مما يجعلها خشنة لزيادة نسبة الغضاريف والأنسجة الضامة.

-بينما نجد منطقة الفخذ تنقسم إلى موزة خلفية والفخذ، وتحتوى قطعة الفخذ على أطول عظمة فى الذبيحة ويعتبر لحمها من أجود انواع اللحوم حيث تجرى الألياف العضلية فى اتجاه واحد وتنخفض نسبة الدهون فيهاولذلك تستخدم فى عمل البفتيك بعد تقطيعها إلى شرائح رقيقة.

-أما عن المناطق الجيدة فى اللحم والتى يفضل البعض سلقها فى الماء المغلى للحصول على الحساء (الشوربة ) والتى فهى الموزة الأمامية والخلفية وكذلك منطقة بيت الكلاوى والرقبة.

أما الأجزاء المطلوبة للشوى:

-فهى الريش أو الضلوع والسلسلة الفقرية ويفضل شويها للتخلص من النسبة العالية من الدهون ويفضل فيها ذلك اللحم المرمرى الذى يختلط فيه الدهن بالعضلات والذى يحمى اللحم الأحمر من الاحتراق والتفحم أثناء عملية الشوى.

-ويفضل استهلاك ما يسمى بالسقط فى اليوم الأول ويشمل (الكبدة والقلب والطحال والرئتين والكرشة).

-ينصح فى حال عدم الاستهلاك الفورى اللحوم أن توضع فى رفوف الثلاجة لمدة 24 ساعة لأن ذلك يساعد على تكسير أنسجة اللحوم ليصبح مذاقها أفضل.

-عند حفظها بالثلاجة يجب غسلها قبل حفظها بالفريزر وعند استخدامها مرة ثانية توضع كما هى فى أوانى الطهى ولا يفضل غسلها مرة أخرى حتى لا تفقد قيمتها الغذائية من بروتين ومعادن.

وينصح بشكل عام بعدم الإسراف فى أكل كميات كبيرة من اللحوم الضأن ذات المحتوى العالى من الدهون تجنبًا لارتفاع نسبة الكولسترول مما يؤثر على مرضى القلب والشرايين وأمراض ضغط الدم والذبحة الصدرية كما ينصح مرضى الكبد والفشل الكلوى بالابتعاد تماما عن اللحوم الحمراء كذلك مرضى النقرس فيمكنهم الإقلال من كميات اللحوم المتناولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.