دراسة للتوسع في زراعة غابات «المانجروف» للتأقلم مع التغيرات المناخية

نافذة الزراعة

كشف الدكتور السيد خليفة نقيب الزراعيين، تفاصيل دراسة للتوسع في زراعة غابات “المانجروف” للتأقلم مع التغيرات المناخية من قبل اتحاد المهندسين الزراعيين الأفارقة، موضحًا أنّ الاتحاد مجتمع مدني تم تأسيسه في شرم الشيخ في فبراير 2020 برعاية وموافقة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضاف خليفة هذا الاتحاد يضم المنظمات الزراعية وشباب الزراعيين في الدول الأفريقية، وبالتالي كان من المهم جدا أنّ يساهم في الإعداد والمشاركة في مؤتمر قمة المناخ الذي ستسضيفه مصر في شرم الشيخ نوفمبر المقبل”.

وتابع نقيب الزراعيين: “عقدنا مؤتمرنا في شرم الشيخ من 25 إلى 27 يوليو الحالي، وكانت المبادرة هي الأحزمة الخضراء وحماية الشواطئ، حيث انطلقت من التجربة المصرية التي نفذتها مصر خلال السنوات الأربعة الماضية لزراعة غابات المانجروف في بعض المناطق على ساحل البحر الأحمر، وتلك غابات مهمة جدا حيث تمتص جزءً كبيرا من غازات الكربون المسؤولة عن الاحتباس الحراري وحماية الشواطئ وبيئة حاضنة للأسماك وتنمية الثروة السمكية، وبخاصة أسماك القشريات”.

وأردف: “تجربتنا أثبتت نجاحها على مدى الأربع سنوات الماضية وهو ما منحنا مؤشرا إيجابيا حيث شارك فيها أساتذة الجامعات ومراكز البحوث ومحافظة البحر الأحمر وجهاز حماية البيئة والعديد من الشركاء الآخرين، ولما عرضنا على الأشقاء الأفارقة، وبالفعل تمّ التوافق عليها من الناحية التنفيذية والتمويل وستتم على ساحل البحر الأحمر بطول القرن الأفريقي والغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.