نصائح “لمربى الماشية”فى حالة اشتباه فى الحمى القلاعية

نافذة الزراعة
الحمى القلاعية وكيفية تعامل المربي معها في حال الاشتباه بإصابة الحيوانات التي يملكها، قدم عنها د. خالد مرسي- مدير عام الطب الوقائي بهيئة الخدمات البيطرية بوزارة الزراعة – حزمة من النصائح لإتباعها فور الاشتباه بإصابة الحيوان بالمرض.

واوضح “مرسي” النصائح الواجب اتباعها في حالة الاشتباه بإصابة الحيوان بـ الحمى القلاعية والتي يجب على المربين اتباعها في النقاط الآتية:
1- عزل الحيوانات المشتبه بإصابتها بـ الحمى القلاعية لحين وصول الطبيب .

2- الاتصال بالخط الساخن الخاص بهيئة الخدمات البيطرية أو أقرب طبيب بيطري بالوحدة البيطرية القريبة.

3- وضع مياه بها صوديوم بيكربونات 4 جرام للتر المياه لكل الحيوانات الموجودة ..

4- عزل العجول الصغيرة بعيدا عن الحيوانات المصابة

5- تنظيف الأرضيات

6- وضع “توتيا زرقاء” في الحيوانات التي تظهر بها إصابة في الحافر

7- منع دخول أو خروج أي شخص على الحيوانات إلا أفراد بعينهم .

8- عدم انتقال الأشخاص من مكان الحيوانات المصابة لمكان الحيوانات السليمة.

9- تبدأ عملية العلاج وفقا لخطة العلاج التي يضعها الطبيب.

مدير عام الطب الوقائي يوضح حقيقة نفوق الحيوانات بسبب الحمى القلاعية وبين “مرسي” أن مرض الحمى القلاعية لا يسبب نفوق للحيوانات، ولكنه يسبب النفوق في حالة واحدة فقط وهي في حالة إصابة العجول الصغيرة، لافتا إلى أن سبب نفوق الحيوانات الكبيرة يكون نتيجة الأمراض البكتيرية الثانوية لأنها تنشط في وقت ضعف مناعة الحيوان

وأوضح مدير عام الطب الوقائي بهيئة الخدمات البيطرية بوزارة الزراعة عن أن نجاح أي لقاح في التحصين والحصول منه على مناعة تصل لـ 80 %، لافتا إلى أن تحصين أي مزرعة بنسبة 100 %، هذا يعني أن 80 % من الحيوانات ستكون مناعتها جيدة، و20 % من الحيوانات مناعتها أقل.

وأشار “مرسي” إلى أن الوصول لنسبة 80 % مناعة لحيوانات المزرعة بشرط ألا يكون هناك إصابات حشرية أو أمراض جلدية أو ديدان داخلية أو أي أمراض معوية أو أمراض تنفسية وأن يكون الحيوان سليم.

وأوضح مدير عام الطب الوقائي أن الحيوان إذا كان في مكان غير نظيف وبه حشرات أو قراد أو غير جيد التهوية والمياه غير نظيفة والأكل غير متوازن وليس بالكميات الكافية فإن المناعة ستنخفض من 80 % إلى أقل لذلك فقد تصل لـ 60 % أو 50 %، وبذلك تزداد نسبة الحيوانات ذات المناعة الضعيفة لـ 40 % وهي الحيوانات التي يجد الفيرس الفرصة للتحرك فيهم.

وأوضح “مرسي” أنه منذ 2017 اتبعت هيئة الخدمات البيطرية سياسية تحصين الحيوانات 3 مرات سنويا ضد الحمى القلاعية، لافتا إلى أن هناك مزارعين يرفضون التحصين بحجة أن الحيوان سليم، أو أنه سيذبح الحيوان بعد شهرين أو أن هناك من يقول أن صاحب الحيوان ليس موجود، للتهرب من تحصين الحيوان.

ونوه مدير عام الطب الوقائي بهيئة الخدمات البيطرية إلى أن الأطباء البيطريين عندما يمارسون عملهم في حملات التطعيم فإنهم ليس لديهم ضبطية قضائية، كما أنه ليس من سلطة الطبيب البيطري تحرير محضر ضد الممتنع عن تحصين حيواناته، ولكن المتاح هو عمل محضر إثبات حالة فقط، ورفعها لمديري المديريات الذين يحيلونها لمديري الأمن.

وأوضح “مرسي” أن هناك بعض المربين يتواصلون مع هيئة الخدمات البيطرية على الخط الساخن 19561 يبلغون بحالات الاشتباه بالأمراض وهناك من لا يتقدم ببلاغ، لافتا إلى أنه فور تلقي البلاغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.