الدولي للأسماك يناقش استخدام تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي لمواجهة عوامل التغير المناخي

نافذة الزراعة

استضاف المركز الدولي للأسماك بالعباسة أبو حماد بمحافظة الشرقية ،ورشة عمل علي هامش أنشطة مشروع مناطق CWANA في وسط وغرب آسيا وشمال أفريقيا والذي يُنفذ تحت مظلة مبادرة المجموعة الإستشارية الدولية CGIAR لدعم تطوير الاستزراع السمكي النباتي التكاملي في آسيا وشمال افريقيا

وتضمنت فاعليات الورشة مجموعة واسعة من علماء وخبراء وأساتذة الإستزراع السمكي والنباتي في مصر علي رأسهم ممثلين عن وزارة الموارد المائية والري المصرية والمعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية بالعباسة، وتضم المجموعة المعنية ۱٦ مركزاً بحثياً علي مستوي العالم من بينهم المركز الدولي للأسماك والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة ICARDA والمعهد الدولي لإدارة المياه IWMI

وافتتح الدكتور أحمد نصر الله مدير WorldFish مكتب مصر، فاعليات الورشة مؤكداً علي أن مخرجات هذا اللقاء هي بمثابة وضع الخطوات الأولي لخارطة الطريق لتبادل الخبرات العلمية والعملية نحو تنمية وتطوير الأنظمة المعنية واستخدام تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي والطاقة النظيفة لتطبيق عدد من الحلول المبتكرة نحو مواجهة عوامل التغير المناخي وتعظيم الإنتاجية وإدارة الموارد المائية

وتحدث في الورشة مايكل بائوم مدير برنامج التنوع البيولوجي وتحسين المحاصيل بالمركز الدولي للبحوث الوراعية في المناطق الجافة بالمغرب، والدكتورة مها الزوعبي الباحثة والمتخصصة بحلول المياه والشئون الزراعية بالمعهد الدولي لإدارة المياه بمنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.

ولتحقيق الاستفادة القصوي من هذه الورشة الإقليمية استخدم المركز تقنية التكنولوجيا الافتراضية لاستضافة عدد من الجلسات الأفتراضية للمتحدثين والممثلين عن الهيئات السابق ذكرها

وخلال الورشة تم تقديم عدد ٧ جلسات مختلفة بإستخدام عدد من العروض التقديمية والمواد المرئية، وبدأت أولي الجلسات من خلال استعراض الدكتور مجدي صلاح الدين الباحث بوزارة الموارد المائية والري والذي أوضح بأن مصر تستخدم ضعف الموارد المائية المتاحة في مجل الاستزراع المائي والتي تقدر ٥٥.٥٪ ،وقد استكمل العروض التقديمية كلاً من الدكتور محي الدين عمر، الباحث المساعد بالمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة وتناول خلال عرضه التقديمي عدداً من الفرص والتحديات التي تواجه تطوير أنظمة الاستزراع السمكي النباتي التكاملية في مصر

كما تم استعراض فرص وتحديات إدارة المياه، وفرص التنمية في مصر في هذا القطاع،

وتناولت الورشة دراسة حال لهذا النظام بمحافظة المنيا

واختتم الجلسة الدكتور أشرف عبد السميع الباحث بالمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد والذي ركز عرضه علي استخدام التكنولوجيا الذكية وأنترنت الأشياء وعدد من الحلول التكنولوجية المبتكرة في هذا القطاع.

وأثمرت الجلسة النقاشية المفتوحة عن رسم الخطي الأولي والأسس والقواعد لاستكمال نتائج هذا اللقاء خلال الفترة القادمة

جدير بالذكر أن المركز الدولي للأسماك سيعمل علي تكثيف الجهود لبناء شراكات أقوي بين أصحاب المصلحة والقرار في مجال إدارة المياه والأرض والغذاء علاوة علي الاستزراع المائي وعلي كافة المستويات المحلية الوطنية والإقليمية بما يتماشي مع رؤية الدولة الوطنية ٢٠٣”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.