منافذ «الزراعة» ترفع شعار: «خير مزارعنا لأهالينا»

نافذة الزراعة

فى كل أزمة، تكون منافذ وزارة الزراعة حاضرة بقوة، ورغم أن عدد المنافذ الثابتة التابعة للوزارة لا يتجاوز الـ 171 منفذا، إلا أن الوزارة تعوض ذلك من خلال السيارات المتجولة التى تجوب الميادين الكبرى والرئيسية فى مختلف المحافظات.

السلع فى منافذ وزارة الزراعة تباع بأسعار مخفضة عن نظيرتها بالأسواق بنسبة تتراوح بين 15 و20 %، وتزداد هذه النسبة فى كثير من السلع التى تبيعها الوزارة.

«خير مزارعنا لأهالينا» شعار تبنته وزارة الزراعة، حيث يتم طرح مختلف السلع التى يتم إنتاجها فى المزارع والقطاعات التابعة للوزارة بتخفيضات كبيرة، كما يتم توفير كافة منتجات مشروعات الإنتاج الزراعى بأنواعها سواء الحيوانى أو الداجنى وبيض المائدة وعسل النحل بأنواعه ومنتجات تصنيع الألبان والسلع الغذائية الأخرى المنتجة من كافة قطاعات الوزارة والتى تلبى احتياجات المواطنين.

وفى أزمة ارتفاع أسعار البيض الأخيرة، قامت الوزارة من خلال المنافذ التابعة لها بضخ كميات من بيض المائدة الأحمر والأبيض للبيع للمواطنين بأسعار مخفضة، حيث طرحت الوزارة، عددا من السيارات لبيع بيض المائدة بسعر الطبق ٥٨ جنيها للأبيض و ٦٠ جنيها الأحمر، فضلا عن منافذ متنقلة للبيع بنفس الأسعار فى محافظات كفرالشيخ، أسيوط، الإسكندرية، البحيرة، الدقهلية، والمنوفية، فضلاً عن طرح كميات كبيرة أيضا بجميع منافذها الثابتة بالمحافظات المختلفة، من إنتاج مشروعات الوزارة ومزارعها ومحطاتها المختلفة، ومن خلال التنسيق مع الاتحاد العام لمنتجى الدواجن.

وقال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى إن هناك متابعة مستمرة من د.مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ورؤية متكاملة تشترك فيها كافة الوزارات والهيئات المعنية من أجل تخفيف العبء عن كاهل المواطنين وتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة وتقليل الحلقات الوسيطة والحد من جشع التجار، وأشار «القصير» إلى أنه يتم التنسيق مع المحافظين، لتوجيه السيارات والمنافذ المتنقلة إلى المناطق الأكثر كثافة والنائية، لدعم أهالى تلك المناطق..ومن جانبه قال أيمن عبدالوهاب مدير إدارة التسويق بالزراعات المحمية، إن المنتجات التى يتم طرحها من خلال الوزارة تقل عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تتراوح بين 25 إلى 30 % الأمر الذى يسهم فى رفع العبء عن كاهل المواطنين، كما تسهم المنافذ المتنقلة فى الحد من مشاكل التكدس والزحام بالأسواق.

وأضاف أن هناك خطة يتم تنفيذها فى الوقت الحالى لرفع كفاءة المنافذ بجميع المحافظات، وأوضح أنه سيتم تطوير المنافذ القائمة بالفعل وضخ كميات أكبر من السلع بها لمحاربة جشع التجار، أما المنافذ المغلقة فسيعاد فتحها، على أن يكون هناك توجه أكبر فى الفترة المقبلة نحو المدن الجديدة وأماكن التجمعات السكنية .

وأشار إلى أن السيارات المتحركة أيضا سيكون لها دور مهم فى خطط الوزارة، حيث سيتم الدفع بها فى الميادين الرئيسية بالمحافظات لعرض مختلف السلع، وهو الأمر الذى تم تنفيذه فى كثير من الأوقات والمناسبات وأثبت نجاحا وفاعلية كبيرة، فعلى سبيل المثال حينما ارتفع سعر كيلو الطماطم ووصل إلى 14 جنيها كان يباع فى المنافذ والسيارات المتحركة بـ 7 جنيهات، وكذلك البيض حيث وصل إلى 80 جنيها فى بعض الأماكن وطرحته الوزارة بـ 62 لطبق البيض الأبيض و64 جنيها لطبق البيض الأحمر.

وأشار إلى أنه يتم أيضا تنفيذ معارض صغيرة فى الوزارات والهيئات والمؤسسات لعرض السلع بأسعار مخفضة، وتستمر هذه المعارض لمدة بين أسبوع و10 أيام، ويتم تنفيذها بشكل دائم.

وأوضح أن أسعار اللحوم الطازجة تتراوح بين 125 و135 جنيها للكيلو، والمجمد 70 جنيها، الكبدة المجمدة 65 جنيها، أما الدواجن بين 35 و40 جنيها، الأوراك 35، بانيه 85، الكبد والقوانص 25 جنيها للطبق نصف كيلو، والأجنحة 25 جنيها، بينما يبدأ الأرز من 12 جنيها للكيلو والمكرونة بـ 4.5 جنيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.