ننشر السيرة الذاتية للدكتور هانى سويلم وزير الرى الجديد

نافذة الزراعة

الدكتور هاني عاطف حاصل على بكالوريوس الهندسة المدنية في تخصص هندسة المياه والبيئة من جامعة الزقازيق عام 1991، وعلى ماجستير الهندسة البيئية من جامعة ساوثهامبتون في المملكة المتحدة عام 1994، والدكتوراة في أنظمة دعم القرار للموارد المائية بتقدير “امتياز” من جامعة آخن في ألمانيا عام 2002، وهو أيضا أستاذ إدارة الموارد المائية والتنمية المستدامة ومدير تنفيذي لوحدة “اليونسكو للتغيرات المناخية وإدارة المياه” في جامعة آخن الألمانية.

وأنشأ الدكتور هاني أول مركز في الشرق الأوسط للتنمية المستدامة وأبحاث تحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية، وحصل على الماجستير في مجال المياه والبيئة من جامعة “ساوث هامبتون” بإنجلترا بامتياز، وقدم واحدة من أفضل رسائل الدكتوراة في الهندسة في جامعة آخن بألمانيا عام 2002، ونال الدرجة العلمية بامتياز.

وعمل سويلم في الأمم المتحدة منسقا لبرامج التعليم والتدريب في مجال المياه، كما ساهم في مشروعات دولية بأكثر من 20 دولة، وأسس أول مركز في شمال إفريقيا للتعليم من أجل التنمية المستدامة، الذي تم إقراره من جامعة الأمم المتحدة.. كما أنشأ عام 2012 أول مركز في الشرق الأوسط للتنمية المستدامة وأبحاث تحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية لغرض الزراعة الحديثة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ونفذ في مصر مشروعات بتمويل أوروبي 20 مليون يورو لتطوير البحث العلمي والتعليم العالى والتعليم الأساسي في مصر من خلال مشروعه “إديوكامب” لتطوير المدارس المصرية الحكومية.
وفي عام 2017، اختير الدكتور سويلم من قبل وزارة التعليم والبحث الألمانية ووزارة الخارجية الألمانية لتنسيق مجموعة خبراء المياه والطاقة المسؤولة عن تدويل البحث والتعليم الألماني.

وأعد استراتيجية لمصر في مجال إدارة المياه والطاقة من أجل إنتاج الغذاء اعتمادا على الموارد المائية المحدودة لمصر، وفرص تحلية المياه وإنتاج المحاصيل والأسماك، وقاد فريقا بحثيا لإجراء أول تجربة بحثية في مصر لاستخدام الطاقة الشمسية في تحلية المياه، وأشرف على فريق بحثي لتطوير نظام محاكاة لفيضان نهر الراين لحماية المواطنين والمنشآت.

كما شارك سويلم في تأسيس برنامج ماجستير “الإدارة المستدامة.. المياه والطاقة” في جامعة آخن الألمانية في ألمانيا، وأسس ماجستير آخر لبرنامج “التنمية المستدامة” في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.. وألف 21 كتابا من المراجع الدولية في إدارة الموارد المائية والتنمية المستدامة والبيئة وتطوير نظم التعليم، وساهم فى كتابة كتب ومراجع علمية في مجالات إدارة الموارد المائية والتنمية المستدامة، ونشر أبحاثا وأوراقا بحثية في أربعة مؤتمرات علمية، وشارك في 10 لجان دولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.