الزراعة تنظم برنامجا تدريبيا حول الإدارة المتكاملة لآفات لوز القطن

نافذة الزراعة
صرح الدكتور أحمد عبدالمجيد مدير معهد بحوث وقاية النباتات، أنه في إطار الحرص على عودة القطن المصرى إلى عرشه مرة أخرى، ورفع كفاءة الإنتاجية بما يسهم فى تلبية إحتياجات الصناعة الوطنية لتحقيق قيمة وعائد إقتصادي مجزى للفلاحين.

وتابع حيث تم تكثيف كافة أشكال الدعم لتدريب الباحثين والمهندسين والمرشدين الزراعيين وكذلك أصحاب الشركات والمزارع، حيث نفذ معهد بحوث وقاية النباتات برنامج تدريبي بعنوان «الإدارة المتكاملة لآفات لوز القطن» بمقر المعهد.

وأشار عبد المجيد، بأن البرنامج التدريبي تناول عدة محاورهامة إشتملت على ما يلي:

-تعظيم دور الأعداء الحيوية فى مكافحة آفات القطن وإستخدام أفضل الوسائل لخفض إستخدام المبيدات و الحفاظ على البيئة.

-تحسين كفائة المبيدات المستخدمة بأقل التركيزات للحد من المبيدات المستخدمة وترشيد إستخدامها.

– دور التغيرات المناخية فى زيادة الآفات المحلية وإنتشار الآفات الغازية.

– تأثير التغيرات المناخية على جودة وكمية المحاصيل الرئيسية من حيث الجودة والكم.

– التدريب على كيفية تصميم التجارب الحقلية والطرق العلمية المتاحة فى هذا الصدد.

وأكد الدكتور طارق عفيفي وكيل المعهد لشئون الإرشاد و التدريب أن البرنامج التدريبي إستهدف ربط كافة وسائل مكافحة الآفات للحفاظ على سلامة لوز القطن من أجل زيادة الإنتاج و الحصول على إنتاج
مميز لمحصول القطن المصري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.