الزراعة والمركز الدولي للأسماك يبحثان تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين

نافذة الزراعة
استقبل السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، كلا من الدكتور أسامة ياسين المدير العام المؤقت للمركز الدولى للأسماك ، والدكتور “بابا يوسف أبوبكار “رئيس مجلس الأمناء للمركز الدولي للأسماك، ود.أحمد نصر الله المدير القطري للمركز الدولي للأسماك بمصر، لبحث سبل تعزيز التعاون بين الوزارة والمركز، والأنشطة المستقبلية المقرر إقامتها في مصر.

وأكد وزير الزراعة، ضرورة أن يكون للمركز الدولي للأسماك دوراً ملموساً في تنمية الثروة السمكية في مصر وأفريقيا، نظرا لوجود المقر القطري للمركز بالقاهرة وطلب اعداد تقرير حول إنجازات المركز وأعماله خلال الفترة الماضية، ودوره في مجال تنمية الثروة السمكية وتنفيذ أهدافه، وفقا لاتفاقية إنشاؤه، .

وطالب وزير الزراعة باعداد خطة مستقبلية لتحقيق هذه الأهداف وأستغلال الأصول المخصصة للمركز لتعظيم الأستفادة منها والعمل على تطويرها وذلك فى أقرب وقت ممكن.

وأشار وزير الزراعة إلى ضرورة التنسيق مع الجهات المعنية والمتمثلة فى مركز البحوث الزراعية وجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية لتعميق التعاون مع المركز الدولي للأسماك، ‏بما يسهم في دعم الثروة السمكية من خلال آليات محددة وواضحة.

ومن جهته أشار المدير العام للمركز الدولى للأسماك الى أهمية وجود المركز الدولى للأسماك بمصر وأهمية التعاون مع المؤسسات المصرية وعلى رأسها وزارة الزراعة، وما يطمح المركز إلى تحقيقه لخدمة القطاع السمكي.

كما أكد رئيس مجلس الأمناء للمركز الدولى للأسماك، أهمية التعاون المتبادل مع الدول الأفريقية وخاصة فى ظل استضافة مصر لمؤتمر المناخCOP27 في نوفمبر المقبل، لافتا إلى أنه سيتم العمل على الأنتهاء من وضع الرؤية المطلوبة، والأخذ في الاعتبار للنقاط التي يجب مراجعتها ومناقشتها بصورة كاملة في اتفاقية الخاصة بتجديد استضافة مصر للمركز الدولي للأسماك.

ووجه وزير الزراعة، القائمين على قطاع الأسماك بالوزارة وبالتعاون مع المركز الدولي للأسماك بمراجعة الأتفاقية الأصلية والألتزامات الموجودة بها وتحديد الأدوار والمسئوليات كل الأطراف المعنية، مع الوضع فى الأعتبار مردود ذلك على المزارع السمكية والمصايد الطبيعية حتى يمكن لمس النتائج المرجو تحقيقها على أرض الواقع، حيث أكد وزير الزراعة على ضرورة تقييم اعمال المركز خلال الفترة الماضية، وما تم من انجازات على أرض الواقع، قبل تجديد الاتفاقية، الخاصة باستضافة مصر للمركز لفترة جديدة.

و حضر اللقاء من الجانب المصري كلا : المهندس مصطفى الصياد نائب الوزير للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور صلاح مصيلحى رئيس مجلس إدارة جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية، اللواء الحسين فرحات الرئيس التنفيذى لجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.