ما هي فوائد وآضرار الدبابير وطرق التخلص منها ؟

نافذة الزراعة

تتمتع الدبابير بسمعة سيئة لأنها تفسد الأزهار عن طريق تناول الأطعمة السكرية وتناولها، وتسبب الأذى للعديد من الأشخاص عن طريق لساعتها، ولكن وفقًا للخبراء أن هناك العديد من الفوائد المختلفة للدبابير يمكن أن تغير وجهة النظر حول أهمية تواجدها في الحقول أو الحدائق المختلفة.

ما هو الدبور؟

هناك 7000 نوع من الدبابير ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالنحل، تصنف معظم الدبابير على أنها “انفرادية” ، مما يعني أن الإناث تتزاوج ثم تصنع عشًا صغيرًا تضع فيه البيض في خلايا فردية مليئة بالطعام ، قبل أن تموت.

تتمتع الدبابير المنفردة بدورة حياة مماثلة، ولكن بدلاً من تخزين خلايا أعشاشها بحبوب اللقاح والرحيق ، فإنها تمدها بالحشرات واليرقات والعناكب، قد تستخدم بعض الدبابير الانفرادية بيوت النحل.

دورة حياة الدبابير

الدبابير هي مصدر طبيعي لا يصدق لمكافحة الآفات، من شهر أبريل إلى سبتمبر، يقومون بتنظيف نباتات الحدائق والأشجار بحثًا عن اليرقات وحشرات المن والحشرات من أجل تخزين طعامها.

بعض الدبابير المنفردة تتخصص في نوع معين من اليرقات أو العنكبوت ، و تخزن أعشاشها بالحشرات التي أصابتها بالشلل، لذا فهي تكون على قيد الحياة عندما تأكلها اليرقات التي خرجت من البيض..

إذا لم يكن هناك دبابير في الحدائق او المنازل ، فسيكون هناك عدد كبير من الآفات الحشرية للتعامل معها، تقدم الدبابير خدمة قيمة إلى البستانيين – فبدونها سنحصل على محاصيل نباتية أصغر بكثير والعديد من نباتات الزينة التالفة.

كيفية إزالة عش الدبابير

إذا كانت الدبابير تعشش في المنزل أو الحديقة، فيمكن التفكير في إزالة العش لحماية من خطورة الدبابير، ويجب وضع الاعتبار أن معظم الأعشاش توجد في أواخر الصيف، وفي ذلك الوقت توقفت الملكة بالفعل عن وضع البيض وأن العش قد مات بالفعل بشكل طبيعي. نظرًا لأنها مرت دون أن يلاحظها أحد منذ تأسيس العش في الربيع، فلابد أن يتم إزالتها عن طريق متخصيين حتى لا تسبب أي أذى على صحة ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.