الزراعة: ضرورة إضافة «الكالسيوم والبورون» للحفاظ على محصول الفراولة

نافذة الزراعة
قال الدكتور محمد علي فهيم رئيس مركز معلومات المناخ بوزارة الزراعة، إنه مع دخول الطقس البارد أو شديد البرودة يبدأ حدوث نقصًا في إمدادات عنصري الكالسيوم والبورون لنبات الفراولة وبالتالي يحدث ظهور مكثف من الأعراض المرفقة منها احتراق في حواف أوراق الفراولة وتشوهها ويمتد للثمار فيحدث تشوه له وقلة معدلات التحجيم.

وأضاف رئيس مركز معلومات المناخ أنه هذه الأعراض تزيد في وجود الحرارة المنخفضة ولمدة طويلة خاصة خلال التلقيح ونمو الثمار وحدوث الصقيع و الافراط في السماد النتروجيني “الازوتي”.

وأشار إلى أن الأمطار أو الندى الغزير يؤدي إلى تخفيف سوائل ميسم الزهرة وبالتالي تؤثر سلبا في ضعف التلقيح فتتشوه ثمار الفراولة لاحقا وعدم انتظام درجات الحرارة والإضاءة أثناء نضج ثمار الفراولة وجفاف التربة وبالتالي زيادة استخدامات منظمات النمو.

وشدد الدكتور محمد فهيم على ضرورة سرعة تكثيف إضافة عنصري الكالسيوم والبورون عن طريق الرش الورقي أو اضافة أرضية “منفردة” بالتبادل مع عنصري البوتاسيوم والماغنسيوم مع تخفيف إضافة الازوت واتزان في معدلات الري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *