الزراعة فحص 1000 لوط عينات طماطم ونخيل وبطاطس ..اقرا التفاصيل

 

اعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في معهد بحوث أمراض النباتات التابع لمركز البحوث الزراعية، تجديد اعتماد المجلس الوطني للإعتماد (إيجاك) لمعمل تشخيص و تعريف الفيروسات (PVIDL) التابع للمعهد ، لمواصفة الأيزو 17025 للمرة الثانية، حيث تم إعتماده للمرة الأولى عام 2019.

وقال الدكتور أشرف خليل مدير المعهد، ان ذلك يأتي في اطار توجيهات السيد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضى، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، بتشجيع إعتماد المعامل التابعه لمركز البحوث الزراعية، ومطابقتها لمواصفات الجودة العالمية.

 

واشار الى ان المعمل يتولى فحص وتشخيص الامراض الفيروسية والفيتوبلازمية و الفيروديه الهامة على المحاصيل الاقتصادية مشيرا إلي حصول المعمل علي تمديد مجال الاعتماد ليشمل الكشف عن بعض الفيروسات التي تسبب خسائر اقتصادية علي محصول البطاطس مثل فيروسات (PVY-PVX-PLRV ) ، لافتا الى ان معمل تشخيص وتعريف الفيروسات (PVIDL) تحت متابعة مستمرة من ادارة المعهد لضمان كفاءة عملية الكشف و التشخيص وكذلك توفير كافة احتياجات المعمل من كيماويات و اجهزة حديثة لضمان كفائة و سرعة عملية الفحص.

 

واضاف خليل ان الهدف من انشاء المعمل الأغراض الخدمية و البحثية حيث يقوم بتطوير طرق فحص جديده متخصصة وفعالة ومعتمده للكشف عن الفيروسات الحجرية والمشاركه فى برامج حصر الامراض الفيروسية فى مصر طبقا لخطة معهد بحوث امراض النباتات و قسم بحوث الفيروس و الفيتوبلازما كما يوفر ايضا كافة المعلومات الفنية و التقنية والعلمية اللازمه لاجراء تقييم مخاطر الفيروسات النباتية، اضافة الى تدريب شباب الباحثين والاخصائيين على الطرق الحديثة لفحص وتشخيص الامراض الفيروسية كما يشارك المعمل فى تقييم النباتات للمقاومة للفيروسات.

 

واوضح ان المعمل يقوم بفحص اكثر من 1000 لوط عينات سنويا تشمل (الطماطم – النخيل – البطاطس وغيرها من محاصيل الخضر –الفاكهة و الزينة) .

 

ووجه مدير المعهد الشكر لفريق الجودة بالمركز تحت اشراف الدكتورة نيفين صبحي مسئول الجودة بالمركز و كذلك فريق العمل بمعمل تشخيص و تعريف فيروسات النبات على الجهود المبذولة من الباحثين لإعتماد المعمل وجميع الباحثين بالمعهد للحفاظ على الثروة الزراعية المصرية من الأمراض النباتية، لافتا الى انه يجرى حاليا تزويد باقى المعامل بالأجهزة الحديثة إستعداداً لإعتمادها للجودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *