اهم الخطوات فى رعاية الابقار الحلابة

نافذة الزراعة

اهم النقاط فى رعاية الابقار الحلابة تتطلب عملية رعاية الابقار بعض النقاط الاساسية والتى تعتمد عليها نجاح مشروع تربية الابقار والحصول على العادى المادى المطلوب حيث رعاية الابقار تستلزم بعض النقاط الاساسية مثل ( التحصينات – التغذية على لبن السرسوب – المحلب الالى ……. الخ ) و تتمثل فى الاتى :-

1- التحصينات:-
1-‏ يجب الرض التام على تحصين الأمهات العشار قبل الولادة حسب البرامج والتعليمات الموضوعة لكل نوع من أنواع التحصينات من قبل منتج اللقاح. وذلك . بالنسبة للتحصينات الحرة. أو من قبل الجهات الرسمية المسؤولة بالنسبة التحضينات السيادية وذلك لنضمن مستوى جيدًا من المناعة للعجول الرضيعة حتى نتقادى الأمراض التى تصيبها وتودى بحياتها.
2- ‏ يجب الحرص على تحصين العجول التى ولدت لأمهات غير محصنة. أو تلك التى نشك فى حصولها على السرسوب من الأمهات المحصنة فى المواعيد المحددة ضد الأمراض . المختلفة لكل تحصين حسب تعليمات منتج اللقاح أو تعليمات الجهات الرسمية المسؤلة عن التحصينات السيادية.

3- يجب الحرص على تحصين القطيع ككل ضد الأمراض المختلفة فى مواعيدها المحددة طبقا لجدول التحصينات الذى يخص المزرعة أو الذى يخص المنطقة التى تقع فيها المزرعة. وذلك بالنسبة للأمراض غير الوبائية أو بالنسبة للامراض الوبائية التى ترد إلى البلاد ولا يكون لدى الحيوانات الخبرة المناعية بها.
2-السرسوب :-
‏من الضرورى جدًا أن يحصل العجل بعد ولادته مباشرة على السرسوب من أمه بكمية كافية. وأن يكون السرسوب نظيقًا وعالى الجودة وأن يرضع العجل السرسوب مرتين على الأقل يوميًّا لمدة الثلاثة أيام الأولى من عمره. فإن لم يكن السرسوب المنتج من أمه عالى الجودة يجب أن يحصل العجل على سرسوب من غير أمه يكون عالى الجودة ويفضل فى هذه الحالة أن يكون السسرسوب قد تم الحصول عليه من امتهات:ذوات خبرة مناعية عالية. أى من أمهات فى الموسم الثالث أو الرابع.

لذلك فإنه من الضرورى أن تنشئ كل مزرعة بنكا للسرسوب تدخر فيه السرسوب الفائض عن حاجة العجول خاصة تلك التى ولدت لأسهنات ذوات خبرة مناعية عالية. ويفضل أن تكون كما سبق ذكره فى الموسم الثالث أو الرابع. بل يفضل أن يكون السرسوب الذى ندخره من الحلبات الأولى أو الثانية على الأكثر.

3-الرضاعة:
سلامة عجول الرضاعة وتفاديها الإصابة بالأمراض المعدية المختلفة التى غالبًا ما تودى بحياتها فى هذا العمر الصغير؛ وكى كثيرًا من الأمراض التى تنشأ من البيئة المحيطة بها مثل الكوكسيديا والكريبتوسبوريديا وغيرها يجب الحرص على:

‎1-‏ أن يربى كل عجل فى قفص متفصل يخصة روحد:٬وان‏ ترص الأقفاص بجوار بعضها البعض بمسافات بينية لا تقل عن نصف متر؛ وذلك لنتفادى انتقال الأمراض بين العجول عن طريق الاختلاط المباشر, خاصة أن العجول فى مرحلة الرضاعة يكون لديها خاصية لحس بعضها البعض أو مص فم بعضها البعض. خاصة عقب الرضاعة مباشرة:
‏2- أن نحرص على أن تكون الفرشة تحت العجول. نظيقة وجافة باستمرارء وذلك الرضاعة تكون ضعف ما تست هلك أقفاص الرضاعة مرتين. وتنقل العجحول بأقفاصها مسافة طول أو عرض القفص يوميًا حتى نستهلك نصف المساحة المخصصة للعجول.

3-‏ تنقل العجول للنصف الآخر من الساحة المخصصة لها وتقلب الفرشة فى الجزء الذى تمإخلاؤه ويرش فيه الجير الحى ويترك ليجف ثم تنقل فيه العجول بعد أن يتم استهلاك المساحة التى هى عليها ويكرر فيها ما تم قبل ذلك… وهكذا. وتزود الفرشة بالرمال الجديدة أو التراب كلما لزم الأمر ذلك..
4- يجب تعويد العجول الرضاعة عن طريق الزجاجة ذات الحلمة من أول يوم وحتى آخر يوم فى
الرضاعة وذلك للآتى: ‏لا تفادى حدوث الالتهاب الرئوى الناتج عن التجريع بسرعة ‏فائقة.
لا الحصول على مستوى أعلى من النظافة حيث إن الزجاجة ذات الحلمة لا تتعرض لا يتعرض له الجردل من الأتربة والأوساخ. آلا تفادى ما قد يلوث اللبن من بعض القاذورات أو الروث الذى قد يعلق بفم العجل فينزله فى اللبن أثناء الرضاعة من الجردل. وغير ذلك من المزايا العديدة الرضاعة عن طريق الزجاجة ذات الحلمة.
يجب عندم تقديم الدريس للعجول إلا قبل الفطام بأسبوع أو أسبوعين حتى نتفادى حدوث المشكلات الهضمية للعجول؛ لأن الكائنات الدقيقة (الميكروفلورا) لم تكن قد بدأت فى النمو بعد.

4-العجلات:-
تلقع العجلات عادة عند بلوغها النضج الجنسى. ولكن ربما تصل إلى هذا النضج عند عمر صغير أو وزن منخفض. فعند تلقيحها فى هذا العمر أو ذلك الوزن. يحدث فى الغالب ما لا يحمد عقباه من ولادة عسرة قد تؤدى إلى مشكلات كبيرة مثل حدوث بعض التهتكات المهبلية. أو حدوث قطع طولى للفتحة التناسلية الخارجية وقد يؤدى هذا أو ذاك إلى الاضطرار إلى التخلص الفورى من العجلة عقب الولادة؛ أو التخلص منها بعد انتهاء الوم الأول بسحب عدم حدوث العشر طوال الموسم والذى يكون قد شهد تأخر نزول الأكياس الجنينية الذى يتسبب فى كثير من الالتهابات الرحمية والتهابات الضرع ومشكلات أخرى تستهلك كثيرا من المال فى العلاج دون فائدة.

يجب الا تلقع الجلة إلا عند وصولها إلى ‎٤٠٠‏ كيلو جرام من الوزن وعمر لا يقل عن ‎١٦‏ شهرًا حتى نحصل على فائدتين مهمتين هما: لا حوض واسع عريض يضمن ولادة طبيعية سهلة دون تدخل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *