“طارق سليمان” يكشف تفاصيل الحملات المكبرة ضد محتكري الأعلاف

نافذة الزراعة
كشف طارق سليمان، رئيس قطاع الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة، تفاصيل الحملات المكبرة التي تقوم بها الوزارة من أجل ضبط محتكري الأعلاف المتسببين في ارتفاع أسعار الدواجن.

وقال “سليمان”، إنه منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، مسئولية البلاد عام 2014، وهناك اهتمام بالتنمية المستدامة للثورة الحيوانية والداجنة في مصر من خلال مشروع البتلو والاهتمام بمزارع الألبان.

الاكتفاء الذاتي من الدواجن
وأشار إلى أن مصر وصلت إلى الاكتفاء الذاتي من الدواجن والوصول إلى 60% من الثروة الحيوانية، موضحًا أن أزمة الأعلاف السبب فيها بعض المحتكرين لها من أجل زيادة أسعارها.

وأكد أن هناك حملات رقابة على مصانع إنتاج الأعلاف، منوهًا إلى أن هناك شركات تستورد الصويا والذرة وتبيعها بأسعار عادلة ولكن هناك البعض الآخر الذين يقوموا باحتكارها لزيادة أسعارها في السوق وهو ما يؤثر بالتبعية على أسعار الدواجن والبيض.

وكانت تراجعت أسعار الأعلاف أمس ووصل سعر طن علف التسمين الداجني لبعض الشركات بين 21000 إلى 22300 جنيه -تسليم أرض المصنع-

وتختلف أسعار الأعلاف وفقًا للجودة ونسبة البروتين من مصنع لآخر، علمًا بأن الشركات التي قامت بخفض الأسعار هي الماهر وبلادي وفيدميكس والنور الذهبي والنخبة وبي تي وارابح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *