لمربي الماعز والأغنام .. كيفية تلافي الأخطاء الشائعة عند بدء مشاريع التربية

نافذة الزراعة

كشف خبير ومتخصص في تربية الماعز والأغنام, عن وقوع بعض المربيين في الأخطاء التي تنقص من قيمة استثمارها وحجم إنتاجيتها ومعدلات تحويل اللحم وإنتاج الألبان لاسيما عند بدء المشروع , أهم الاشتراطات لنجاح مشروع تربية الماعز والأغنام مع تجنب الأخطاء الشائعة بداية من اختيار الرؤوس إلى مراحل نموها .

عدد الرؤوس في بداية المشروع

ونصح الدكتور يوسف حسين حافظ أستاذ بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني , ببدء مشروع تربية الأغنام والماعز بأقل عدد رؤوس حتى يتسني للمربي الحصول على الخبرات الكافية التي تسمح بتوسع ومضاعفة قيمة رأس المال ثم يضخ بمزرعته رؤوس أكثر لتربيتها والاستفادة من منتجاتها .

شراء الرؤوس من أسواق ومصادر موثوقة

وقال أستاذ بمعهد بحوث الإنتاج الحيواني, ان أهم شرط لتربية الماعز والأغنام هو شراء الرؤوس من مصادر معتمدة وموثوقة منها محطات معهد الإنتاج الحيواني المنتشر بالمحافظات , لأن تلك الرءوس تمر باختبارات وتجارب عديدة تثبت سلامة صحتها وقدرتها الإنتاجية وخلوها من الأمراض والأوبئة التي قد تمثل خطراً كبيراً على المشروع إذا ثبت عكس ذلك أثناء فترة تربيتها .
كما يجب الابتعاد عن شراء الرؤوس من الأسواق الغير معروفة لأنها تبيع سلالات غير متداولة أو معروفة , وقد تكون أكثر عرضة للأمراض أبرزها البروسيلا وهي أحد الأمراض التي تسبب إجهاض للماعز وفقد الأجنة للأغنام ايضاً .

اختيار العليقة لرؤوس الأغنام ببداية المشروع

وأوضح استاذ بقسم بحوث تربية الماعز واغنام , من لأفضل على المربي ان يلجأ إلى خبراء في تحديد تغذية الماعز صغيرة العمر لأنها تؤثر على إنتاجيتها من اللحم والألبان , ويجب ايضاً ان تتناسب العليقة مع مطلبات الغنم ومراحا نموها تبعاً لسنها ويمكن تقليل تكاليف الاعتماد على العلف من خلال إضافة مخلفات الطعام من الخضر إلى العليقة للتوفير على المربي خاصة بعد صعود أسعار العلف”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *