وزير الزراعة يعلن عن آلية جديدة للحوكمة والرقابة على منظومة الأسمدة لمنع التلاعب

نافذة الزراعة

عقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الاراضى اجتماعاً مع مسئولي شركة آي فاينانس بحضور بعض قيادات الوزارة لبحث آلية تفعيل دور كارت الفلاح وحوكمة منظومة بيع وتداول الاسمدة المدعمة والرقابة عليها .

وخلال الإجتماع أكد “القصير’ على أهمية تفعيل دور الرقابة على الدعم المقدم للفلاح وضمان وصوله لمستحقيه مشدداً على أهمية تفعيل دور كارت الفلاح والانتهاء من توزيعه على المزارعين مع التأكيد على ضرورة استكمال منظومة استصدار الكروت الجديدة بحيث يصل الكارت إلى طالبه فى غضون خمسة عشر يوم على أقصى تقدير .

القصير اطلع على المنظومة الجديدة المقترحة لتفعيل الرقابة على الاسمدة لضمان وصول الاسمدة الدعمة للمزارعين ، وتم عمل نموذج تطبيق تفاعلى للمنظومة للاطمئنان على آلية سير العمل فى ضوء المنظومة الجديدة بشفافية تامة .

وأشاد وزير الزراعة بالجهد المبذول والمتضمن اصدار أكثر من 300 ألف كارت جديد فى خلال الثلاثة أشهر الماضية ، كما أشاد بنجاح التجربة التفاعلية للرقابة على الاسمدة بدايةً من وضع خطة الاحتياجات والتوزيع مروراً بكامل سلسلة الامداد والتوريد حتى وصولها إلى المستحقين الفعليين .
وقد وجه القصير بضرورة وسرعة البدء فى اتخاذ الاجراءات اللازمة لسرعة تطبيق المنظومة على ارض الواقع بالشكل الذى يحقق الكفاءة والفاعلية المطلوبة للتنفيذ”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *