شروط إحلال وتجديد المزرعة من وزارة الزراعة

الثروة الحيوانية أحد أعمدة الاقتصاد الزراعي في مصر، والتي تسعى الدولة جاهدة ممثلة في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في الحفاظ عليها بشتى الطرق، سواء بالحملات التحصينية ضد الأمراض المختلفة، أو بالحملات الإرشادية.

حول هذا الموضوع، قال الدكتور محمد جلال مدير عام الإدارة العامة للطب الوقائي بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إنه للحفاظ على الثروة الحيوانية يجب اتباع إجراءات الآمان الحيوي، والتي تعتبر مجموعة من الإجراءات التي من شأنها منع تسلل الجراثيم والمسببات المرضية إلى المزرعة وساء كانت إنتاج حيواني أو داجني.

وأضاف جلال أن إجراءات الآمان الحيوي تتضمن العديد من الأمور منها الموقع المقام عليه المزرعة، إقامة سور للمزرعة وأحواض للتطهير، العمل على منع القوارض والحشرات الناقلة للأمراض، إضافة إلى تطهير المعدات.

ضوابط إحلال وتجديد المزرعة للحفاظ على الثروة الحيوانية

وأكد الدكتور محمد خلال حديثه إلى وجود بعض الضوابط الخاصة بإحلال وتجديد مزرعة إنتاج حيواني

وتتمثل هذه الضوابط في:

يجب أن تكون المزرعة على أرض جافة ومستوية.

ألا تؤثر سلبا على المياه الجوفية.

يجب توافر الأبعاد الحيوية بين المزارع سواء كانت في القرى أو أطراف المدن.

الطب الوقائي ودوره في الحفاظ على الثروة الحيوانية وأشار مدير الإدارة العامة للطب الوقائي إلى القيام بالعديد من الحملات التحصينية للحفاظ على الماشية من كافة الأمراض التي قد تصيبها، حيث أنه يتم إطلاق 3 حملات تحصينية سنويا للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع، اخرها الحملة القومية الثالثة التي أسفرت عن تحصين 6 مليون و600 ألف رأس من الأبقار والجاموس والأغنام والماعز في 27 محافظة على مستوى الجمهورية.

مشيرا إلى أنه تم تطوير اللقاحات لتشمل العترات الجديدة من المرض، حيث تم اكتشاف عترة جديدة وتم إنتاج اللقاح الخاص بها والذي تم استخدامه بداية من الحملة القومية الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *