الزراعة توضح أهمية مكافحة القوارض والحملات الإرشادية للقمح

قال الدكتور أحمد رزق – رئيس الإدارة المركزية لمكافحة القوارض – إن محصول القمح من المحاصيل الاستراتيجية الهامة التي نسعى للحفاظ على إنتاجيتها.

إن كافة قطاعات وزارة الزراعة تبذل مجهودات كبيرة جدا لزيادة المساحة المنزرعة بـ محصول القمح .

وأشار رئيس الإدارة المركزية للمكافحة بقطاع الخدمات بوزارة الزراعة إلى أن المساحة المنزرعة بـ محصول القمح العام الماضي 3.6 مليون فدان لافتا إلى أن الوزارة تستهدف الوصول بهذه المساحة لـ 4 ملايين فدان لتقليل الفجوة الاستيرادية من القمح.

وأوضح “رزق” أن الإدارة المركزية لمكافحة الآفات تنفذ 3 حملات سنويا لمكافحة القوارض والحد انتشارها في بقع الإصابة مثل الترع والإصابة والسكة الحديد وأماكن تواجد الحيوانات في الزراعات.

رزق: أهم حملات مكافحة القوارض تتم في فترة طرد السنابل بـ محصول القمح:

وأشار رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية إلى أن من أهم الحملات التي تقوم بها الإدارة لمكافحة القوارض هي الحملة التي تتم قبل طرد السنابل في محصول القمح لافتا إلى أن وجود السنابل يشجع القوارض للتغذية على هذا المحصول.

وبين “رزق” أن حملة مكافحة القوارض الحالية تستهدف تغطية مساحة تبلغ مليون و687 ألف فدان باستخدام كمية من الطعوم تقارب حوالي 24 ألف و 571 طن من مبيد الراكومين السائل وحوالي 2469 كجم من مبيدات فوسفيد الزنك.

وأشار “رزق” إلى أن الإدارة العامة لمكافحة القوارض توزع هذه الكميات طبقا للمساحة التي يتم تجميعها وبعدها توزع على الجمعيات الزراعية، ثم يقوم مهندسي المكافحة بنشرها في بؤر الإصابة تحت إشراف الإدارة العامة لمكافحة القوارض لضمان عدم تزايد القوارض.

ونوه رئيس الإدارة المركزية للمكافحة إلى أن القوارض تتزاوج بعد 3 شهور من ولادتها وتستغرق مدة الحمل الخاصة بها مابين 21 لـ 29 يوم طبقا للأنواع المختلفة، لافتا إلى أنها تلد عدد يتراوح بين 4 لـ 7 أفراد، موضحا أن عدد ولداتها تتراوح بين 6 لـ 7 مرات في السنة.

وأوضح “رزق” أننا لو تخيلنا في معادلة هندسية فإننا سنرى كم كبير جدا من القوارض إذا لم تتخذ إدارة مكافحة الآفات بوزارة الزراعة الإجراءات اللازمة لمكافحتها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *