الزراعة: زيادة مليون رأس ماشية فى الثروة الحيوانية خلال عامين

نافذة الزراعة
قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إن الوزارة بذلت جهود كبيرة لتدعيم قطاع الثروة الحيوانية، وزيادة الإنتاج المحلى وسد الفجوة من اللحوم الحمراء وتقليل الاستيراد من الخارج، كما تم تنفيذ إستراتيجية واضحة لتنمية الثروة الحيوانية تعتمد على محاور” إنشاء قاعدة بيانات، التوسع فى المشروع القومى للبتلو، تبنى سياسة تحسين السلالات ورفع مستوى إنتاجية السلالات المصرية، توفير الرعاية البيطرية اللازمة للحفاظ على الصحة الحيوانية، تطوير مراكز تجميع الألبان”.

وفى التقرير التالى نتعرف على جهود وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى فى دعم قطاع الثروة الحيوانية حسبما أعلن الوزير:
1- تم حصر وترقيم الثروة الحيوانية لأول مرة حصرًا ميدانيًا عام 2020.

2- تم إعداد قاعدة بيانات تشتمل على توزيع رؤوس الثروة الحيوانية وأنواعها على محافظات الجمهورية.

3- تم تحديث البيانات فى 2022 ووصل عدد رؤوس الثروة الحيوانية 7.5 مليون رأس بزيادة قدرها مليون رأس ماشية.

4- بلغ إجمالى المستفيدين من المشروع القومى لإعادة إحياء البتلو حوالى 42 ألف مستفيد بمعظم محافظات الجمهورية بعدد رؤوس ‏تصل إلى 475 ألف رأس، وبإجمالى تمويل تجاوز 7.3 مليار جنيه بسعر فائدة مدعومة تصل إلى 5%.

5- تم اطلاق مشروع تحسين السلالات عالية الإنتاجية، وتطوير البنية الأساسية اللازمة لتنفيذ التلقيح الإصطناعى، وإنشاء 632 نقطة تلقيح إصطناعى بالوحدات البيطرية.

6- وزارة الزراعة أعطت الرعاية البيطرية دعم غير مسبوق من حيث توفير الأمصال واللقاحات المطلوبة للتحصينات ضد الأمراض الوبائية فى موعدها حيث أدى وجود قاعدة بيانات إلى إمكانية تحديد المحافظات التى بها كثافة فى الثروة الحيوانية وتوفير إحتياجاتها مبكرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *