الزراعة نظام جديد لمراقبة الأسمدة المدعمة لضمان وصولها للمزارعين

نافذة الزراعة
أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه تم توفير الأسمدة المدعمة للمزارعين بأكثر من 20 مليار جنيه لدعم حوالي 7 ملايين طن أسمدة خلال الثلاث سنوات الماضية مع توافر رصيد من الأسمدة لدى الجمعيات حالياً يبلغ 336 ألف طن.

ومن جانبه قال الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة بوزارة الزراعة، أنه يتم توزيع الأسمدة على جميع المحافظات وفقاً لاحتياجات كل محافظة ووفقاً للمقرر السمادي لكل محصول ويتم متابعة توزيع الأسمدة المدعمة بداية من شركات الأسمدة وحتى منافذ التوزيع بجميع المحافظات.

وتابع الشناوي، أن ذلك يتم من خلال لجان المتابعة والمرور حيث يتم متابعة الأرصدة بالجمعيات الزراعية وأماكن التخزين من خلال ارسال احتياجات كل جمعية من خلال برنامج شحن شهري، لافتاً إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات التي ساهمت في زيادة كفاءة عملية التوزيع وضمان وصول الأسمدة المدعومة لمستحقيها من المزارعين ومنع عمليات التلاعب في تداول هذه الأسمدة.

وأوضح رئيس قطاع الخدمات الزراعية، أنه يتم الصرف منها يومياً للمزارعين من خلال دورات متصلة ولعدم افراغ للجمعية من الأسمدة حيث يتم أخذ بيان يومي بحركة الشحن من مصانع الأسمدة يشمل البيان عدد السيارات وكمية الأسمدة وجهة التوزيع والجمعيات المشحون لها الأسمدة.

وأشار الدكتور عباس الشناوى، أنه تم تخصيص غرفة متابعة مركزية بالوزارة لمراقبة منظومة توزيع الأسمدة على مستوى الجمهورية من خلال التنسيق مع المديريات والإدارات الزراعية لحل أي اختناقات قد تحدث في الأرصدة أو عملية التوزيع، لافتاً إلى أنه جاري التعاقد مع أحدى الشركات لتنفيذ آلية للرقابة إليكترونياً بداية من خروج الأسمدة من الشركات المنتجة وحتى وصولها وتوزيعها للجمعيات بالقرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *